14.07.2016 14:00 - في: البيانات الرسمية S

      بن عطية يدعم دفاع البيانكونيري

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      الهدوء، الاتزان، التمركز بوعي، القوة البدنية والقدرة على التسجيل، كل هذه الصفات التي اجتمعت في المهدي بن عطية تجعله إضافة كبيرة لخط دفاع يوفنتوس في الموسم المقبل.

      يمثل انتقال المهدي بن عطية من بايرن إلى يوفنتوس وصول مدافعاً أثبت جدارته على الصعيد الإيطالي والأوروبي.

      بدأ مهدي الذي ولد في مدينة كوركورون الفرنسية مسيرته الكروية في نادي لوريان الفرنسي قبل أن يبنقل إلى نادي كليرمون في صيف عام 2008.

      سجل اللاعب هدفين في موسمين قضاهما مع الفريق الفرنسي في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، قبل أن يسجل اللاعب في كل موسم خلال مسيرته حتى الآن1بمجموع 15 هدفاً مسجلاً، وهو رقم ليس بصغير للاعب في قلب الدفاع.

      وفي عام 2010، انتقل كابتن منتخب المغرب من فرنسا إلى شمال ئرق إيطاليا حيث لعب مع فريق أودينيزي لاعباً دوراً محورياً في خط دفاع الفريق، ومسجلاً 7 أهداف في 97 مباراة لعبها مع الزيبريتي.

      وبعد تألقه اللافت مع أودينيزي تحرك نادي روما في صيف 2013 لجلب اللاعب لصفوف فريق العاصمة الإيطالي. وفي أول مواسمه مع الذئاب أحرز اللاعب 5 أهداف وكان أكثر مدافعي الدوري الإيطالي إبعاداً للكرة( 210 مرة) مساعداً روما للوصول إلى أعلى رصيد من النقاط في تاريخ النادي (85) وتلقي 25 هدفاً فقط (أقل بهدفين فقط من يوفنتوس بطل ذلك الموسم).

      وبعد تطور مستواه باللعب مع روما قرر المغربي الانتقال إلى بلد ثالث لخوض تجربة جديدة في 2014 كانت مع العملاق البافاري بايرن ميونيخ.

      وخلال موسمين قضاهما مع بايرن ميونيخ، حص اللاعب على بطولة الدوري مرتين وكأس ألمانيا مع الفريق، ومثل الفريق 46 مرة أحرز بهما 3 أهداف وصنع مثلها.

      بن عطية الذي يتمتع بقدم يمنى مميزة و الهدوء والاتزان وخطورة أمام المرمى خلال الضربات الثابتة، كل هذه الصفات تجعله إضافة كبيرة لخط دفاع يوفنتوس في الموسم المقبل.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK