08.06.2016 11:15 - في: بطولات أخرى S

    تأهل كوادرادو ورفاقه إلى دور الثمانية لكوبا أمريكا!

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    تأهل المنتخب الكولومبي إلى دور الثمانية في كوبا أمريكا بعد أن أحرز كارلوس باكا وجيمس رودريجيز هدفي الفريق أمام باراجواي. شهدت المباراة مشاركة نجم اليوفي خوان كوادرادو طوال الـ90 دقيقة.

    حجز منتخب كولومبيا مقعداً له في دور الثمانية لكوبا أمريكا بعد تحقيقه لفوز صعب على باراجواي بنتيجة 2-1 في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء في ملعب روز بول في باسادينا.

    شارك لاعب اليوفي كوادرادو في المباراة بأكملها ليساعد رجال خوسيه بيكرمان على تحقيق الفوز، الذي ضمن لهم التأهل لدور الثمانية قبل منافسات الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

    Congrats to @cuadrado and Colombia on reaching the #Copa100 quarter-finals! #GreatJob #FinoAllaFine #ForzaJuve #InstaJuve

    Una foto pubblicata da Juventus Football Club (@juventus) in data:

    تعد البداية المبهرة لمنتخب كولومبيا -الذي تأهل لربع نهائي كأس العالم 2014- هي السبب الرئيسي وراء المكسب حيث أحرز الفريق هدفين، بعد مساهمة فعالة من جانب نجم وقائد الفريق جيمس رودريجيز، خلال النصف ساعة الأولي من المباراة.

    على الرغم من المشاركة المفاجئة لصانع ألعاب ريال مدريد في المباراة بعد تعافيه من إصابة الكتف التي تعرض لها خلال مباراة فريقه أمام الولايات المتحدة، إلا أنه استطاع أن يمرر كرة عرضية إلى كارلوس باكا، الذي استغلها ليفتتح التسجيل في الدقيقة 11. تكفل رودريجيز بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 30 من تصويبة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء بعد تصرف رائع من إدوين كاردونا.

    تألق الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا بشدة ليحافظ على تقدم فريقه أمام باراجواي التي امتلكت زمام الأمور خلال الوقت المتبقي من المباراة.

    بعد إلغاء الحكم هدفاً لصالح باولو دا سيلفا بداعي التسلل، عانى الألبيروخا من سوء الحظ حيث ارتطمت تصويبة داريو ليزكانو قبل نهاية الشوط الأول بالعارضة بعد ملامستها ليد حارس الأرسنال.

    بعد مرور ساعة من عمر اللقاء، نجح الحارس في إنقاذ مرماه من تسديدة رأسية، لكنه فشل بعد ذلك في منع تصويبة فيكتور أيالا المذهلة في الدقيقة 71 التي قلصت النتيجة وترجمت سيطرة الجانب البارجواني على مجريات الشوط الثاني.

    بعد إحراز بارجواي للهدف بـ10 دقائق، رجحت كفة الفريق الكولومبي مرة أخرى، حيث طُرد أوسكار روميرو بعد حصوله على الإنذار الثاني. على الرغم من النقص العددي، استمر الضغط من جانب البارجواي في محاولة لإدراك التعادل لكن دون فائدة، حيث استطاع كوادرادو وزملاؤه الحفاظ على النتيجة ليحققوا الفوز الثاني على التوالي ويضمنوا التأهل لدور الثمانية.

    في المجموعة ذاتها، نجح المنتخب الأمريكي تحت قيادة الألماني يورجن كلينسمان في تحقيق فوز عريض على كوستاريكا بـ4 أهداف مقابل لا شئ.

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK