21.05.2016 23:38 - في: تقارير المباريات S

    اليوفي يصنع التاريخ في روما

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    أحرز ألفارو موراتا هدف في الوقت الإضافي ليفوز اليوفي على ميلان في نهائي كأس إيطاليا، ويحرز الكأس الحادية عشر في تاريخ النادي. 

    صنع اليوفي التاريخ بفوزه على ميلان بنتيجة 1-0 في نهائي الكأس ليصبح أول نادي في إيطاليا يقوم بإحراز الثنائية خلال موسمين متتاليين. 

    حصد اليوفي اللقب بعد مباراة دراماتيكية حيث أحرز ألفارو موراتا الهدف بعد ثلاث دقائق من نزوله كبديل في الوقت الإضافي.

    استطاع الميلان السيطرة على مجريات الشوط الأول، بينما تحسن مستوى اليوفي خلال الشوط الثاني ولكنه فشل في صنع فرص حقيقية مما تطلب 30 دقيقة إضافية لحسم اللقب. 

    كانت المباراة تحتاج إلى شرارة لتشتعل حينما قام ماسيميليانو أليجري بإشراك موراتا في الدقيقة 109 والذي أثبت صحة قرار المدير الفني، حيث ساعد اللاعب الأسباني فريقه في الفوز بلقب كأس إيطاليا للمرة الحادية عشر، في مباراة تضمنت نفس الأجواء الدرامية التي صاحبت فوز الفريق باللقب الموسم الماضي. 

    في بداية المباراة، قام رجال كريستيان بروكي باستغلال الفرص المبكرة، حيث أطلق جياكومو بونافنتورا الكرة من مسافة قريبة ولكنها ذهبت فوق العارضة. 

    ثاني فرص الميلان كانت من نصيب ماتيا دي تشيليو الذي سدد من خارج منطقة الجزاء فوق العارضة. بعد 24 دقيقة، تصدى نيتو لكرة خطيرة بعدما انحرفت تسديدة لاعب خط وسط الميلان نحو المرمى. 

    بعدها قام اليوفي بتشكيل خطورة من خلال هجمة سريعة بقيادة ستيفان ليشتشتاينر، ولكن تم التعامل مع عرضيته عن طريق أليسيو رومانيولي. 

    ولكن استمر الميلان في صنع الخطورة في الثلث الأخير من الملعب، مرر كيزوكي هوندا الكرة لأندريا بولي، الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء بصورة غير دقيقة.

    أدرك اليوفي أن عليهم تحسين الأداء خلال الشوط الثاني، وعادوا بعد الشوطين بصورة أفضل. أوشكت تمريرة ماريو ليمينا من الوصول إلى ماريو ماندجوكيتش والذي كان في وضعية تسمح له بالتسجيل مباشرة، ولكن تدخل جيانلوجي دوناروما منع الكرة من الوصول إليه. 

    استطاع الميلان العودة إلى المباراة مرة أخرى حيث ابتعدت تمريرة هوندا أمتار قليلة عن كارلوس باكا. 

    اقترب اليوفي من التسجيل في الدقيقة 69، حيث اصطدمت عرضية بول بوجبا في قدم كالابريا وكانت في طريقها للشباك، قبل أن يقوم دوناروما بإبعادها. 

    بعد أربع دقائق، قام حارس ميلان بإبعاد رأسية ليشتشتاينر الذي حول الكرة برأسه بعد تلقي تمريرة عرضية من ليمينا. بدأ رجال أليجري في صناعة عدة هجمات في المرحلة النهائية من الوقت الأصلي. 

    مرت عشر دقائق هادئة، قبل أن يسدد رومانيولي بطريقة غير دقيقة من موقع متميز ليمهد الطريق إلى الوقت الإضافي. 

    فشل الفريقان في إحداث أي خطورة حتى هدد بوجبا مرمى دوناروما من خلال تسديدة بالقدم اليمنى في الدقيقة 102. 

    سنحت الفرصة للميلان أيضاً لإحراز هدف التقدم عندما فشل أليكس ساندرو في إبعاد الكرة بطريقة صحيحة لتصل إلى باكا، ولكن الركلة المزدوجة للاعب الكولومبي لم تكن دقيقة بالشكل الكافي. 

    دقائق بعد الشوط الثاني من الوقت الإضافي، قام أليجري بإشراك موراتا وخلال دقيقتين أثبت التغيير فاعليته، حيث استقبل اللاعب الإسباني عرضية كوادرادو من الناحية اليمنى وحولها داخل المرمى.

    حاول الميلان إحراز هدف التعادل خلال الثلاث دقائق المحتسبة كوقت بدل ضائع، ولكن لاعبي اليوفي لم يسمحوا بإضاعة الإنجاز التاريخي من بين أيديهم ونجحوا في الصمود حتى صافرة النهاية، لتنطلق الاحتفالات في الجزء الخاص بمشجعي اليوفي في ليلة لا تنسى في العاصمة. 

     يوفنتوس

    نيتو، روجاني، بارزالي، كيليني، ليشتشتاينر (كوادرادو 75)، ليمينا، هيرنانيس (موراتا 109)، بوجبا، إيفرا (أليكس ساندرو 62)، ديبالا، ماندجوكيتش

    البدلاء: بوفون، روبينهو، بادوين، ستورارو، أسامواه، بيريرا، زازا

    المدرب: أليجري

    ميلان 

    دوناروما، كالابريا، زاباتا، رومانيولي، دي تشيليو، بولي (نيانج 84)، مونتوليفو (ماوري 109)، كوتشكا (بالوتيلي 111)، هوندا، بونافينتورا، باكا

    البدلاء: لوبيز، أبياتي، ميكسيس، أليكس، بواتينج، لوكاتيلي، بيرتولاتشي، مينيز، أدريانو

    المدرب: بروكي

     

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK