13.06.2016 13:30 - في: البيانات الرسمية S

      ميراليم الساحر

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      إذا كنت تتسائل عن ما سيحصل عليه اليوفي باستقدام ميراليم بيانيتش، فيمكن أن نقول العديد من الأشياء مثل الضربات ثابتة المتقنة، الرؤية الثاقبة، أهداف وتمريرات حاسمة مضمونة، وغيرها...

      إن انتقال ميراليم بيانيتش من روما ليوفنتوس في صفقة انتقال تمتد إلى 5 سنوات سيشهد حصول اليوفي على واحد من أفضل لاعبي خط الوسط الذين أثبتوا أنفسهم بقوة في الكرة الإيطالية.

      يكفيك أن تلقي نظرة على أرقام بيانيتش في فترته مع نادي روما قبل أن تتظر إلى تاريخ بيانيتش مع أنديته السابقة مثل ميتز وليون، فأرقامه في الخمس سنوات التي قضاها بالعاصمة الإيطالية تكفي لكي تتثبت لنا قوة هذا اللاعب البوسني ومهارته وقدرته على الإبداع.

      لم يقدر أي لاعب على صنع أهدافاً أكثر من بيانيتش أو حتى التساوي معه في عدد الأهداف التي صنعها في آخر 3 مواسم في الدوري الإيطالي (28)، وفي آخر موسم له (16/2015) تخطى بيانيتش حاجز الرقم 10 في كل من الصناعة والتسجيل، حيث وصل عدد الأهداف التي صنعها إلى 12 وسجل أيضاً 12، ويعتبر بيانيتش هو الوحيد بين زملائه الذي تخطى حاجز الـ10 أهداف في موسيمين متتاليين.

      يصل متوسط الميدان إلى تورينو بسمعة تضعه بين أفضل متوسطي الميدان في أوروبا، السمعة التي استحقها البوسني بطريقة لعبه التي تتسم بالأريحية وكونه دائماً قادر على صنع الخطورة من لا شيء.

      لم تأتي تلك السمعة من فراغ حيث عانت الكثير من الفرق في إيطاليا وأوروبا مثل كاربي وإيمبولي وتورينو وليفركوزن ويوفنتوس نفسه على يد البوسني من الكرات الثابتة، ولكنه ليس من المنصف أن نصف ميراليم بمتخصص الكرات الثابتة ونغفل باقي المميزات التي يتمتع بها مثل اللمسة السحرية والكرات الطويلة المتقنة. فيمتلك اللاعب القدرة على فتح دفاعات الخصم من أي مكان في الثلث الأخير من الملعب كما فعل وهيأ الكرة لستيفان الشعراوي ليحرز هدفاً رائعاً أمام ميلان في آخر مباراة في الدوري في مايو الماضي.

      يمتلك بيانيتش أيضاً قدرة جيدة على المراوغة والتي ظهرت منذ أن بدأ البوسني مسيرته الاحترافية مع فريق ميتز في فرنسا بعمر الـ17 عام عندما التحق بالنادي قادماً من نادي شيفلانج في لوكسمبورج.

      شجاعة البوسني جعلته أصغر لاعب بوسني يتم استدعائه لتمثيل منتخب بلاده ليلعب ميراليم أول مباراة دولية ودية له أمام بلغاريا في 2008. وهو ما جعل ليون يخطف اللاعب بعد أول موسم له في ليج 1.  

      وأبدع الاعب بشكل خاص على المستوى الأوروبي في موسم ليون الاستثنائي في دوري أبطال أوروبا (10/2009) الذي شهد وصول الفريق إلى نصف النهائي، حينها سجل اللاعب خمس أهداف في تلك النسخة من بينها هدف التعادل الهام الذي أحرزه في شباك ريال مدريد في دور الـ16.

      وبعد لعبه 122 مباراة في فرنسا، التحق اللاعب البوسني بنادي روما في أغسطس عام 2011. وشكل بيانيتش ركيزة من الركائز الأساسية لفريق روما منذ اليوم الأول له مع الفريق وحتى الموسم الأخير الذي شهد أكبر مردود للاعب في مسيرته مع نادي العاصمة قبل أن يلتحق باليوفي.

      فبعيداً عن الأهداف وصناعتها، يتقدم بيانيتش على نظرائه من لاعبي الوسط في العديد من الإحصائيات كصناعة الفرص بـ2.42 فرصة للمباراة (مقابل 0.98 متوسط الدوري)، والتمريرات الأمامية الصحيحة (55.58 مقابل 28.58)، والكرات البينية الصحيحة (0.55 مقابل 0.12)، والتسديدات على المرمى (0.82 مقابل 0.32).

      كل تلك الإحصائيات تثبت بأن البيانكونيري قد حصل على أفضل لاعب وسط هجومي في إيطاليا في أوج عطائه في سن الـ26 عام.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK