04.06.2016 23:30 - في: فرق الشباب S

    ركلات الترجيح تحرم فريق الشباب من التتويج

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    خسر شباب اليوفي مباراة نهائي السكوديتو أمام روما بركلات الترجيح 6-5 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة 1-1.

    طالب فابيو جروسو فريقه في بداية دورالثمانية بالتتويج باللقب لكي يحولوا هذا الموسم من موسم جيد إلى رائع. وعلى الرغم من سقوط الفريق ضحية لركلات الترجيح والخسارة 6-5 أمام روما في النهائي إلا أنهم نجحوا في تحقيق إنجازات رائعة خلال التسعة أشهر الماضية.

    بدأ اليوفي، الذي كان يتطلع لتحقيق لقبه الثاني بعد الفوز بكأس فياريجو في شهر مارس، نهائي السكوديتو بطريقة مثالية في ستاد مابي بتورينو - الملعب الذي شهد فوز اليوفي على تورينو في مباراة نصف النهائي يوم الخميس - بعد أن افتتح جريجوريس كاستانوس التسجيل من علامة الجزاء بعد مجهود رائع وانطلاقة ممتازة من بول ليرولا.

    كاد اليوفي أن ينهي الشوط الأول بنتيجة 2-0 إلا أن تسديدة كلاوديو زابا ارتطمت بالقائم.

    لسوء الحظ، كانت الفرصة القادمة لصالح لاعب روما إيزيكيل بيونسي، الذي استغلها ليعادل النتيجة بعد أن نجح في إسكان الكرة في شباك إيميل أوديرو بعد لحظات من بداية الشوط الثاني.

    بعد إحراز روما لهدف التعادل، نجح حارس اليوفي في إنقاذ مرماه من فرصتين للخصم ليبقي على أمال فريقه في المباراة بعد أن تصدى لتصويبة قوية بعد مرور ساعة من عمر المباراة.

    انتهت مباراة ختام الموسم بالتعادل ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح لتحديد هوية بطل السكوديتو لموسم 2015/16.

    كانت بداية الركلات الترجيحية لصالح روما حيث أضاع جويدو فادالا ركلة الجزاء الثانية لفريقه لتبقى النتيجة 1-1. تحول الأمر لصالح اليوفي بعد إضاعة ريكاردو ماركيزا للركلة الأخيرة ليستمر التعادل 4-4 بعد أول خمس ركلات.

    أضاع أندريا فافيلي الركلة السابعة ليوفنتوس ومن ثم استغل مدافع روما لورينزو جروسي هذا الخطأ وأحرز الركلة الرابعة عشر ليعلن عن تتويج روما وحرمان اليوفي من اللقب.

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK