02.10.2016 14:34 - في: تقارير المباريات S

      انتفاضة الشوط الثاني تغرق إمبولي

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      ثنائية هيجواين وهدف ديبالا الأول هذا الموسم يصنعا الفارق أمام إمبولي في خمس دقائق فقط في ستاد كارلو كاستيلاني.

      ثلاثة أهداف في ظرف 5 دقائق فقط صنعت الفارق في مباراة اليوم أمام إمبولي على ملعب كارلو كاستيلاني لتعطي اليوفي نقاط المباراة والفوز الرابع على التوالي للفريق في كل المسابقات.

      اللاعبان الذان سجلا خلال مباراة هذا الأسبوع في دوري الأبطال باولو ديبالا وجونزالو هيجواين أعادا الكرة مرة أخرى وأحرزا في مباراة اليوم في توسكانا. هيجواين أحرز ثالث أهدافه هذا الأسبوع وديبالا أحرز أول أهدافه هذا الموسم في الدوري.

      بدأ يوفنتوس المباراة كما بدأ مباراة زغرب ليلة الثلاثاء في دوري الأبطال وهو يظهر النية على الحصول على الثلاث نقاط وكان بإمكانه تحقيق التقدم مبكراً في المباراة عندما سدد خضيرة تمريرة بيانيتش على الطائر في أول 10 دقائق وكاد أن يسجل بعدما ارتطمت كرته بالعارضة بينما كان يبحث دفاع إمبولي عن التسلل.

      وفي ظل سيطرة الضيف على الاستحواذ في أول نصف ساعة لم تأت الفرص المحققة في المباراة قبل العشرة دقائق الأخيرة من الشوط عندما هيأ المتألق بيانيتش كرة بينية لكوادرادو المنطلق في الجانب الأيمن الذي سدد قذيفة أنقذها الحارس سكوروبسكي.

      ومع نهاية الشوط ظهر الكولومبي كوادرادو مرة أخرى في الصورة بعدما سدد كرة فوق العارضة من حدود منطقة الست ياردات بعدما أخرج دفاع إمبولي كرة هيجواين من على خط المرمى.

      بدأ الشوط الثاني بنفس النسق والسيطرة من رجال ماسيميليانو أليجري بحثاً عن الفوز وقاموا بتنفيذ الضغط على دفاع الأزوري. وفي الدقيقة 65 أتت أولى أهداف يوفنتوس عن طريق باولو ديبالا بعد لحظات من ضياع فرصة خطيرة من هيجواين من مسافة قريبة ليعطي يوفنتوس هدف التقدم.

      وبعد الهدف بدقيقتين فقط وضع هيجواين نفسه على قائمة مسجلي الأهداف في المباراة بعدما انطلق بالكرة وسدد تصويبة من 20 ياردة في الزاوية اليمنى السفلية من المرمى ليسجل هدفه السادس في الموسم.

      وبعدها بلحظات حسم يوفنتوس نتيجة المباراة بتسجيله الهدف الثالث في خمسة دقائق ليقضي على آمال إمبولي في المباراة عن طريق هيجواين الذي استغل خطئاً دفاعياً من دفاع إمبولي ليمر من الحارس ويضع الكرة في الشباك.

      وكاد رجال أليجري أن يضيفوا الهدف الرابع في المباراة ولكن وقف حارس إمبولي بالمرصاد للفرص التي صنعها لاعبو البيانكونيري، ومنها الكرة التي سددها اللاعب ماركو بياتسا الذي ما زال يبحث عن هدفه الأول بقميص البيانكونيري قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية للمباراة.

      وبتلك النتيجة ضمن البيانكونيري الثلاث نقاط وصدارة الترتيب قبل التوقف الدولي لتنهي سلسلة رائعة من الانتصارات لأبطال إيطاليا قبل مباراة أودينيزي التي ستكون بعد أسبوعين من الآن على ستاد يوفنتوس يوم 16 أكتوبر.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK