30.06.2016 14:00 - في: البيانات الرسمية S

    حظاً سعيداً يا مارتن!

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    مغامرة مارتن كاسيريس مع يوفنتوس تنتهي بعد انتهاء عقد المدافع الأورجواياني اليوم بعد 5 خمسة أعوام قضاها في النادي.

    يعلن نادي يوفنتوس اليوم عن رحيل اللاعب مارتن كاسيريس ، الذي ينتهي عقده مع النادي اليوم، 30 يونيو 2016.

    الآن وبعد انتهاء فترته الثانية مع يوفنتوس، سيبقى المدافع الأورجواياني في ذاكرة مشجعي ياليوفي كواحد من ضمن 8 لاعبين لعبوا في كل مواسم خماسية السكوديتو التاريخية مع النادي، أضاف إليها 3 كؤوس سوبر إيطاليا و لقبان كأس إيطاليا.

    كان كاسيريس شخصاً محبوباً في غرف الملابس ورمزاً مفضلاً من قبل جماهير النادي، فرؤية "البيلادو" وهو يأخذ ميدالية القب في يوم 15 مايو أثلجت صدور مشجعي يوفنتوس الأوفياء وكانت مسك الختام لمسيرة اللاعب الوفي.

    كان مارتن قد بدأ مسيرته مع يوفنتوس بنفس الشكل الناجح حيث سجل اللاعب هدفاً على الطائر في شباك لاتسيو في 12 سبتمبر 2009 بعدما انضم لليوفي معاراً من برشلونة آنذاك.

     

    الأورجواياني الذي تم تشبيهه بمواطنه باولو مونتيرو لروحه القتالية، عاد للسيدة العجوز مرة أخرى في صفقة انتقال نهائي في يناير 2012 مرتدياً الرقم 4 مثل مواطنه وسجل هدفين في غاية الأهمية في شباك ميلان في نصف نهائي كأس إيطاليا في ملعب سان سيرو.

    كان مارتن دائماً رجل المواقف الصعبة، فأضاف مارتن لرصيده هدفان آخران في غاية الأهمية في المواسم اللاحقة في شباك إنتر في مارس الذي تلاه وفي شباك نابولي في 2015.

    وبالغم من لعبه 449 دقيقة فقط في آخر موسم له في تورينو بعد فترة طويلة غاب فيها بسبب إصابتان لحقتا به في أكتوبر وفبراير، ستظل جماهير يوفنتوس تتذكر اللاعب للخدمات الجليلة التي قدمها للنادي.

    لقب سكوديتو هذا العام يعتبر الخامس للاعب على التوالي مع البيانوكونيري، ويعد هذا إنجازاً كبيراً للاعب لم يتمتع بشيء إلا النجاحات في مسيرته كلاعب حتى الآن.

    يتمنى الجميع في نادي يوفنتوس كل الخير في مستقبله، ويشكره على مجهوداته التي بذلها خلال فترته مع النادي وعلى الخمسة مواسم الأخيرة الناجحة.

    شكراً يا مارتن.

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK