18.10.2016 22:58 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يقتنص الفوز بعشرة لاعبين في ليون

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      أمن الهدف المتأخر الذي أحرزه الكولومبي خوان كوادرادو الفوز لفريق اليوفي في مباراة دوري الأبطال ليلة الثلاثاء أمام ليون.

      تخطى اليوفي عقبة اللعب بعشرة لاعبين لمدة 40 دقيقة في الشوط الثاني أمام ليون بعد طرد ليمينا في مستهل الشوط الأول بفضل هدف خوان كوادرادو الجميل في الدقيقة 76 من زمن المباراة، ليحافظ يوفنتوس على صدارته للمجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

      بدأ يوفنتوس المباراة بقوة وحاول النجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين التسجيل بتسديدة بيسراه علت عارضة مرمى ليون. بعدها سدد يونوتشي تسديدة من مكان قريب ارتطمت بزميله سامي خضيرة بعد أن كانت في طريقها لشباك الحارس أنتوني لوبيز.

      وفي الدقيقة 35، تصدى حارس يوفنتوس الأسطوري جيانلويجي بوفون لضربة جزاء احتسبت لفريق ليون، بعد أن سددها اللاعب أليكساندر لاكازيت ولكن حارس اليوفي العملاق كان لها بالمرصاد ليبقي النتيجة بدون أهداف وسط عدم تصديق من مشجعي الفريق الفرنسي.

      وكان باستطاعة الفريق الضيف أن يتقدم في النتيجة بعد ضربة الجزاء عندما منع الحارس أنتوني لوبيز هيجواين من إحراز هدفاً من ضربة رأسية قوية وبعدها بثواني سدد اللاعب الغير مراقب بونوتشي رأسية أخرى مرت بجوار القائم قبل نهاية الشوط الأول.

      وفي الشوط الثاني عاد أصحاب الأرض بقوة أكبر وعاد بوفون للظهور في الصورة مرة أخرى عندما أنقذ تسديدة نبيل فقير التي غيرت اتجاهها في الطريق واستطاع بوفون تحويلها فوق العارضة في تصد مذهل أظهر فيه بوفون ردة فعل مميزة في جزء من الثانية ليبعد التسديدة.

      واستمر الحارس العملاق في آدائه المبهر وتقديمه لمباراة ممتازة بكل المقاييس، وفي الدقيقة 70 أبعد رأسية كورينتين توليسو من على خط المرمى.

      تأثر آداء اليوفي كثيراً بعد تلقي ماريو ليمينا للإنذار الثاني في الدقيقة 53 وخروجه من الميدان ليضطر الفريق أن يكمل المباراة بعشرة لاعبين، ولكن استطاع الفريق بناء الثقة مستغلاً اللحظات البطولية من العملاق بوفون وتمكن من أن يكمل المباراة بقوة وعزيمة ليحصل على الفوز.

      وبعد إشراكه بديلاً لباولو ديبالا في الدقيقة 69، احتفل خوان كوادرادو بهدف الفوز الذي سجله بعد نزوله بسبع دقائق فقط بعد تخطيه للظهير الأيسر لفريق ليون وتسديده لكرة قوية من زاوية صعبة سكنت شباك الحارس أنتوني لوبيز لتشعل جماهير البيانكونيري مدرجات ملعب بارك أولمبيك ليون.

      تلك النتيجة تبقي رجال المدرب أليجري في صدارة المجموعة بسبعة نقاط بعد نهاية المباريات الثلاث الأولى لمجموعات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم. وتأتي المباراة القادمة أمام ليون في ملعب يوفنتوس في تورينو يوم الثاني من نوفمبر المقبل.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK