10.03.2017 23:19 - في: تقارير المباريات S

      ديبالا يقود اليوفي للفوز في الوقت القاتل

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      أحرز باولو ديبالا ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة ليقود اليوفي للفوز على ميلان في المباراة التي أقيمت يوم الجمعة في ستاد يوفنتوس.

      يمكن لبعض المباريات أن تحدد الموسم، وتتضمن مباريات أخرى لحظات مليئة بالمشاعر، بينما تكون بعض المبارايات مهمة جداً لدرجة أنها تصبح نقطة تحول للبطولة.

      تنطبق جميع هذه الحالات على مباراة اليوفي أمام ميلان التي انتهت بفوز البيانكونيري 2-1 على ستاد يوفنتوس يوم الجمعة.

      سجل باولو ديبالا ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة من المباراة ليضمن الفوز لليوفي في مباراة مليئة بالفرص بين خصمين استمرا في المحاولة دون كلل.

      افتتح مهدي بن عطية التسجيل لليوفي في الدقيقة 31 بعد أداء جماعي مميز قبل أن يعادل كارلوس باكا النتيجة قبل نهاية الشوط الأول. تصدى حارس ميلان جانلويجي دوناروما لعدد كبير من التسديدات ليحافظ على التعادل حتى اللحظات الأخيرة من المباراة، ولكن نجح اليوفي في تحقيق الفوز في نهاية الأمر ليتفادى التعادل للأسبوع الثاني على التوالي.

      سيطر البيانكونيري على المباراة منذ بدايتها، فقام ماركو بياتسا، الذي انضم لتشكيل الفريق قبل المباراة مباشرة، بالتسديد على مرمى ميلان بعد أربع دقائق من بداية اللقاء ولكن تصدى دوناروما للمحاولة.

      قام باولو ديبالا بعد ذلك باختراق دفاع ميلان قبل أن يمرر الكرة لبياتسا الذي قام بتسديدها بجوار القائم. بعد تلك المحاولة بلحظات، نجح دوناروما والمدافع كريستيان زاباتا في منع ديبالا من افتتاح التسجيل.

      استمر البيانكونيري في الهجوم، فأرسل بياتسا رأسية تجاه جونزالو هيجواين ولكن نجح حارس ميلان في التصدي إلى تسديدة المهاجم الأرجنتيني. 

      لم يستطع حارس ميلان التعامل مع كرة الهدف الأول، الذي جاء من مصدر غير متوقع حيث بدأت وانتهت الهجمة من خلال لاعبين في خط الدفاع.

      تحصل مهدي بن عطية على الكرة في منتصف الملعب واخترق نصف ملعب ميلان قبل أن يمرر الكرة للجهة اليمنى وينطلق داخل منطقة الجزاء. وصلت الكرة إلى داني ألفيس الذي قام بدوره بإرسال عرضية نجح اللاعب المغربي في تسديدها في الزاوية السفلى للمرمى. 

      وعلى عكس سير المباراة، نجح كارلوس باكا في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بعد بينية رائعة من جيرارد دولوفيو ليعاقب اليوفي على إهداره العديد من الفرص.

      بدأ الشوط الثاني بنفس الطريقة التي بدأت بها المباراة، فظهر رجال ماسيميليانو أليجري بقوة مرة أخرى. كان بياتسا قريباً من تسجيل هدف ثاني لليوفي، بينما نجح دفاع ميلان في التعامل مع تسديدة لسامي خضيرة.

      استمر اليوفي في تهديد مرمى ميلان فمرت تسديدة لبياتسا بجوار المرمى وارتطمت أخرى بالقائم، وتعامل دوناروما مع تسديدة ميراليم بيانيتش بينما افتقدت رأسية بونوتشي للدقة.

      من الممكن أن تكون بعض جماهير اليوفي قد شعرت بفقدان الأمل في الدقيقة 70 حين استمر دوناروما في التألق، فتصدي لتسديدة سامي خضيرة قبل أن ترتد ليسددها هيجواين ولكن حارس ميلان تألق مرة أخرى.. 

      ولكننا نتحدث عن اليوفي، فلم يفقد الفريق الأمل واستمر في المحاولة. 

      بدا أن المباراة تسير في اتجاه التعادل خاصة بعد تصدى دوناروما لتسديدة أخرى لهيجواين ولكن قام أحد لاعبي ميلان بلمس الكرة بيده في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع ، ليحرز ديبالا ضربة الجزاء ويرفع اليوفي رصيده إلى 70 نقطة على القمة. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK