11.04.2017 23:05 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يصعق برشلونة

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل كل من باولو ديبالا وجورجيو كيلليني أهداف اليوفي ليحقق البيانكونيري الفوز بنتيجة 3-0 على برشلونة باستاد يوفنتوس.

      قدم البيانكونيري أوراق اعتماده كمنافس على دوري أبطال أوروبا في ليلة شهدت هدفين من باولو ديبالا، و 90 دقيقة من كرة القدم عالية المستوى، وملعب ممتلئ عن آخره.

      حقق أصحاب الأرض التقدم بعد سبع دقائق قبل أن يضاعفوا النتيجة في الدقيقة 22 ويضيفوا الهدف الثالث في الدقيقة 55. بعد نهاية المباراة، كان لدى اللاعبين والمشجعين على حد سواء الفرصة للتفكير في الأداء المميز الذي قدمه الفريق.

      وضعت اللمسة الأخيرة لديبالا اليوفي على الطريق الصحيح، ولكن كان هناك دور كبير للتركيز والتنظيم الذي ظهر عليه لاعبي اليوفي الـ14.

      ظهرت العلامات منذ بداية المباراة، فكان هجوم الفريق المكون من جونزالو هيجواين وديبالا وخوان كوادرادو وماريو ماندجوكيتش ملئ بالطاقة ونجح في الضغط بقوة على رجال لويس إنريكي منذ البداية في ظل الأجواء الصاخبة بتورينو. 

      لم يمر كثيراً قبل أن يهدد اليوفي مرمى برشلونة، فسدد سامي خضيرة الكرة من على حدود منطقة الجزاء لتذهب فوق العارضة بينما نجح مارك أندريه تير شتيجن في الإمساك برأسية هيجواين خلال الدقائق الخمس الأولى. 

      حقق اليوفي التقدم من خلال الهجمة التالية، فتلقى ديبالا تمريرة من كوادرادو على الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء قبل أن يسددها في الزاوية البعيدة للمرمى.

      سجل ديبالا هدفاً آخر بعد مرور 15 دقيقة من الهدف الأول. بعد لحظات من تصدي جانلويجي بوفون ببراعة لمحاولة أندريا إنييستا، عاد البيانكونيري للهجوم من خلال ماندجوكيتش. انطلق اللاعب الكرواتي بالكرة ومررها عند حدود منطقة الجزاء لديبالا الذي بدوره قام بتصويبها داخل الشباك.

      سيطر برشلونة على ما تبقى من الشوط وانتشر في نصف الملعب الخاص باليوفي ولكن نجح ثنائي الدفاع كيلليني وليوناردو بونوتشي في الصمود.

      كاد يوفنتوس أن يسجل الهدف الثالث قبل نهاية الشوط، ولكن تصدى تير شتيجن لتصويبة هيجواين.

      هدد برشلونة اليوفي في بداية الشوط الثاني فمرت تسديدة ليونيل ميسي بجوار القائم قبل أن يتصدى بوفون لتصويبة لويس سواريز، ولكن لم تمتد سيطرة البرسا طويلاً.

      كما فعلوا خلال الشوط الأول، اختار رجال ماسيميليانو أليجري الفترات التي يتقدمون فيها وسرعان ما حصلوا على مكافأتهم بتسجيل هدف ثالث مستحق.

      نجح  تير شتيجن في التصدي لمحاولتين من هجمات مرتدة لهيجواين ولكن لم يستطع التعامل مع كيلليني الذي تخطى خافيير ماسكيرانو وسدد الكرة برأسه، لترتطم في القائم قبل أن تسكن الشباك.

      ولكن لم تنته الإثارة بعد، فتبادل ميسي وسواريز الكرة قبل أن ينفرد اللاعب الأوروجوياني ببوفون ولكن نجح الحارس الإيطالي في التفوق على نفسه ليحول الكرة إلى ركنية.

      قام أليجري بتدعيم الدفاع عن طريق مشاركة ماريو ليمينا، وتوماس رينكون، وأندريا بارزالي، بعد أن بدأ برشلونة في الضغط على اليوفي. وأهدر صامويل اومتيتي فرصة من داخل منطقة الجزاء خلال الدقائق العشر الأخيرة. 

      تعد هذه هي الهفوة الوحيدة لليوفي حيث قام كل من كيلليني وأليكس ساندرو وبوفون بتدخلات دفاعية حرجة داخل وحول منطقة الخطر.

      مرت الأربع دقائق المحتسبة كوقت بدل من الضائع لتنتهي ليلة قوية لكرة القدم باستاد يوفنتوس، قدم فيها اليوفي عرض مذهل وتغلب على برشلونة بثلاثية.

      تقام مباراة الإياب بعد 8 أيام. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK