06.05.2017 23:09 - في: تقارير المباريات S

      هيجواين يخطف نقطة ليوفنتوس في الديربي

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل جونزالو هيجواين هدفاً في الوقت القاتل ليهدي اليوفي التعادل في ديربي تورينو في ستاد يوفنتوس.

      أحرز جونزالو هيجواين هدفاً في الوقت القاتل ليقود اليوفي للتعادل أمام تورينو في الديربي مساء السبت، ليقترب يوفنتوس خطوة أخرى نحو لقب السكوديتو. 

      على الرغم من فشل لاعبي البيانكونيري في الاستفادة من عدد من الفرص التي أتيحت لهم الليلة، إلا أن جماهير اليوفي استطاعت أن تحصد نقطة هامة وهدف آخر لهيجواين أمام منافسهم التقليدي.

      ينهي هذا التعادل مسيرة 33 فوز متتالي في الدوري لليوفي على أرضه ولكنه لا يؤثر على مسيرة الفريق نحو اللقب، فما زال اليوفي متقدماً على نابولي بفارق 7 نقاط، على أن يلعب روما أمام ميلان مساء الأحد.

      لم يكن ديربي تورينو رقم 144 مختلفاً عن النسخ السابقة التي طالما شهدت منافسة قوية خلال المواسم الماضية.

      شهدت أغلب فترات المباراة سيطرة من جانب اليوفي على الاستحواذ بينما شكل تورينو خطورة عن طريق الهجمات المرتدة. 

      كانت جميع الفرص في الدقائق الأولى من المباراة لصالح يوفنتوس. أهدر سامي خضيرة أول فرص المباراة بعد تلقيه للكرة من ركنية نفذها باولو ديبالا، قبل أن تتاح عدد من الفرص الأخرى لأصحاب الأرض.

      كانت أفضل تلك الفرص من نصيب ليوناردو بونوتشي الذي صوّب الكرة فوق القائم. جاءت تلك الفرصة بعد أن ارتطمت رأسية مهدي بن عطية بالقائم ونجح جو هارت في التعامل مع محاولة ستيفانو ستورارو. 

      بعدها بلحظات، أرسل خوان كوادرادو عرضية انتهت خارج المرمى بمسافة صغيرة بعد أن انقض عليها كل من ماريو ماندجوكيتش والمدافع لوكا روسيتيني لتبدأ الشقوق تظهر في دفاع تورينو.

      على الرغم من ذلك، لم ينجح اليوفي في صناعة أول فرصة تسجيل حقيقية من خلال اللعب المفتوح قبل الدقيقة 43. تبادل ديبالا الكرة مع ماريو ماندجوكيتش واخترق اللاعب الأرجنتيني منطقة الجزاء ولكن نجح هارت في التصدي له. 

      تحول المشهد المشحون إلى مشهد درامي بعد مرور 15 دقيقة من الشوط الثاني. أرسل ليايتش ركلة ركنية لتسكن الزاوية العليا من المرمى، ويهدي فريقه التقدم على عكس سير اللعب قبل أن يتم طرد أفري أكواه للإنذار الثاني.

      بعد تأخرهم بهدف وتمتعهم بالزيادة العددية، ضاعف البيانكونيري محاولاتهم الهجومية ولكن كان تورينو قد استعاد حيويته.

      قام ماسيميليانو أليجري بإشراك هيجواين وميراليم بيانيتش ليضيف مزيد من الحماس في هجوم البيانكونيري الذي نجح في الضغط وتهديد مرمى هارت خلال الربع ساعة الأخيرة من اللقاء.

      على الرغم من تمركزه الجيد إلا أن خضيرة أرسل الكرة بعيداً عن المرمى، قبل أن يصوب بونوتشي كرة سهلة في يد هارت، ومع اقتراب المباراة من النهاية أرسل كوادو أسامواه الكرة في اتجاه الجماهير. 

      استمر تورينو متقدماً حتى نجح هيجواين في إحراز هدف التعادل خلال الوقت المحتسب بدلاً من الضائع فسدد الكرة من على حدود منطقة الجزاء لتسكن الزاوية السفلى للمرمى. كان هيجواين قد أحرز هدف الفوز خلال مواجهة الفريقين في ديسمبر. 

      فزنا بنقطة أم خسرنا نقطتين؟ سنعرف ذلك قريباً. أما الآن، علينا أن نركز على مواجهة موناكو مساء الثلاثاء بدوري أبطال أوروبا.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK