19.04.2017 23:07 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يصل إلى نصف النهائي

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      حجز اليوفي مقعداً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن تعادل مع برشلونة 0-0 في الكامب نو، ليفوز 3-0 في مجموع المباراتين.

      حجز اليوفي مقعداً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن تعادل مع برشلونة 0-0 في الكامب نو ليفوز 3-0 في مجموع المباراتين. 

      يحظى عدد قليل من المباريات التي تنتهي بالتعادل السلبي باحتفالات كبيرة كتلك التي شهدتها مباراة اليوم، حيث نجح ماسيميليانو أليجري في التخطيط بشكل مثالي لمنع برشلونة من الفوز والعودة أمام 100,000 من جمهورهم مساء الأربعاء.

      لم تكن المباراة مقتصرة على قوة الدفاع فقط - مع حفاظ اليوفي على شباكه نظيفة للمرة التاسعة ضمن 10 مباريات بدوري الأبطال هذا الموسم - بل ظهرت صلابة الفريق في الخلف والأمام. 

      دخل البيانكونيري المباراة وهم على علم بعدم إمكانية اعتمادهم على الدفاع على نتيجة اللقاء الأول وحسب، ونجحوا في الضغط حول وداخل منطقة جزاء البرسا في فترات مبكرة من المباراة. 

      أرسل جونزالو هيجواين تسديدة في الدقيقة 13 ولكنها مرت بجوار مرمى أندريه تير شتيغن وبعدها بلحظات قام جيرارد بيكيه بإبعاد عرضية خوان كوادرادو إلى باولو ديبالا في آخر لحظة. 

      بعد مرور ربع ساعة من المباراة، بدأ البرسا الهجوم بشكل قوي على منطقة جزاء الضيوف، فتلقى جوردي ألبا الكرة من ليونيل ميسي قبل أن يسددها من موقف خطير إلى خارج المرمى. بعد ذلك، مرت تسديدة لميسي بجوار القائم الأيسر، ليهدر أفضل فرص الشوط الأول. 

      أطلق ميسي تسديدة قوية في الدقيقة 30 ولكن تألق جانلويجي بوفون وتصدى لها ببراعة. 

      بعد أن نجا البيانكونيري من هجمات البرسا المتتالية، سنحت فرصة التسجيل لهيجواين بعد أن تلقى تمريرة مميزة من ميراليم بيانيتش، ولكن سددها في موقع تمركز أندريه تير شتيغن ليهدر فرصة لتسجيل هدف هام خارج الأرض. 

      بعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، حاول الفريقان إحراز هدف مبكر في الشوط الثاني، فصوب كوادرادو الكرة بجوار القائم بمسافة صغيرة قبل أن يسدد في الشباك من الخارج. 

      أما على الجهة الأخرى، فاستمر أصحاب الأرض في الضغط لتسجيل الهدف الأول وكان ميسي هو محور تلك الفرص. كان اللاعب الأرجنتيني قريباً من تسجيل هدف في شباك بوفون من خلال تسديدة بقدمه اليسرى، قبل أن يحاول مرة أخرى بالقدم اليمنى ولكن ذهبت تسديدته فوق القائم. 

      كانت هذه هي ليلة اليوفي. بدأ الدفاع - المتمركز بشكل مثالي خلال المباراة - في تقليص تسديدات أصحاب الأرض. مرت تسديدة سيرجي روبيرتو بجوار القائم قبل أن يقوم بوفون بالتعامل مع عرضية خطيرة ليبعدها عن خافيير ماسكيرانو. 

      مع مرور الوقت، بدت مهمة البرسا مستحيلة. وفي الوقت نفسه، كان أليجري ورجاله قد نجحوا في إتمام المهمة.

      تتجه الأنظار الآن إلى قرعة نصف النهائي التي ستقام في مدينة نيون يوم الجمعة، ليتعرف اليوفي على منافسه في الجولة القادمة.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK