18.10.2017 23:19 - في: تقارير المباريات S

      يوفنتوس ينجح في العودة للمباراة ويفوز على سبورتنج

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل كل من ميراليم بيانيتش وماريو ماندجوكيتش هدف ليقودا البيانكونيري للفوز على سبورتنج 2-1.

      حقق يوفنتوس ثلاث نقاط هامة في مشواره بدوري أبطال أوروبا بالفوز على سبورتنج لشبونة 2-1 في استاد أليانز مساء الأربعاء.

      احتاج البيانكونيري إلى روحهم القتالية خلال تلك الليلة التي شهدت تسجيل أليكس ساندرو هدفاً في مرماه.

      ولكن مع تشجيع الجمهور، استمر اليوفي في القتال ونجح في العودة من خلال تسجيل ميراليم بيانيتش لركلة حرة رائعة بعد مرور نصف ساعة من اللقاء ونجح بعد ذلك ماريو ماندجوكيتش في تسجيل هدف الفوز عن طريق رأسية في الدقيقة 84 ليضمن ما قد يعد أهم فوز لليوفي في الموسم حتى الآن.

      لم يكن الأمر واضحاً على الإطلاق في تلك الليلة: فبعد بداية هادئة للمباراة، تأخر يوفنتوس بهدف في الدقيقة 12. تصدى قائد البيانكونيري جيانلويجي بوفون لتسديدة جيلسون مارتينز لكن الكرة ارتدت واصطدمت بأليكس ساندرو لتسكن شباكه عن طريق الخطأ.

      لم يستسلم البيانكونيري، وقاموا بشن هجمات متتالية على مرمى روي باتريسيو. ونجح الحارس البرتغالي في التصدي لتسديدات سامي خضيرة وماندجوكيتش قبل أن يحصل بيانيتش على ركلة حرة من على بعد 25 ياردة إثر عرقلة من رودريجو باتاليا.

      نجح بيانيتش على مر السنين في بناء سمعة بكونه أحد أكثر المتخصصين في تسديد الكرات الثابتة. لم يخذل اللاعب البوسني، الذي سجل بالفعل عدد من الأهداف المميزة لليوفي، الجماهير وسجل ما قد يعد أهم أهدافه مع الفريق حتى الآن بعد أن أرسل الكرة فوق الحائط البشري لتسكن الزاوية العليا للمرمى.

      كان البيانكونيري قريباً من إحراز التقدم بعد دقيقة واحدة ولكن غيرت تسديدة ماندجوكيتش اتجاهها لتمر بجوار القائم. استمر اليوفي في الضغط حتى نهاية الشوط الذي شهد تصدي روي باتريسيو لتسديدات باولو ديبالا وجونزالو هيجواين، بينما كان خوان كوادرادو قريباً من تحويل عرضية خضيرة برأسه داخل الشباك.

      نجح رجال ماسيميليانو أليجري في صناعة بعض أنصاف الفرص في بداية الشوط الثاني، ولكن وصلت تسديدات بيانيتش وديبالا بسهولة إلى روي باتريسيو. 

      ونجح الحارس مرة أخرى في الدقيقة 70 في التصدي لرأسية ماندجوكيتش القوية إثر ركنية نفذها ديبالا. وفي نفس الوقت، عانى أصحاب الأرض من سيطرة سبورتنج القوية على وسط الملعب، على الرغم من عدم اختبارهم لبوفون. 

      مع اقتراب نهاية المباراة، بدا وأن سبورتنج سيحافظ على النقطة ولكن ماندجوكيتش كان له رأياً آخر. نجح ماندجوكيتش في زيادة رصيده بدوري الأبطال إلى أربعة أهداف بإرساله رأسية قوية في الزاوية السفلى للشباك في الدقيقة 84 بعد عرضية من البديل دوجلاس كوستا، الذي لم يكن قد أكمل دقيقة في الملعب. 

      امتلأ الاستاد بالاحتفالات قبل أن ينجح البيانكونيري في حسم الفوز ليصل اليوفي للنقطة السادسة، محتلاً المركز الثاني بالمجموعة الرابعة. 

      يعود تركيز الفريق الآن على الدوري، حيث يواجه اليوفي أودينيزي يوم الأحد.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK