31.10.2017 23:12 - في: تقارير المباريات S

    هيجواين يقود اليوفي للتعادل

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    قاد جونزالو هيجواين يوفنتوس للتعادل 1-1 مع سبورتنج في إطار مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

    عزز يوفنتوس من حظوظه للوصول إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا بتعادل صعب مساء الثلاثاء، ليحافظ على فارق الثلاث نقاط مع سبورتنج مع تبقي مبارتين في دور المجموعات.

    تأخر البيانكونيري خلال أغلب فترات المباراة بعد أن أحرز برونو سيزار هدف التقدم لأصحاب الأرض في منتصف الشوط الأول، ولكن رد الفعل الحماسي من قبل الضيوف انتهى بتسجيل جونزالو هيجواين هدفاً في غاية الأهمية في الدقيقة 79 ليعادل النتيجة.

    تضمن النتيجة حفاظ رجال ماسيميليانو أليجري على مسافة صحية بينهم وبين سبورتنج، الذين هددوا بالتعادل مع اليوفي في النقاط بعد التقدم خلال أغلب فترات المباراة.

    البداية المميزة لسبورتنج

    كانت هذه المباراة معركة حقيقية للبيانكونيري، الذين أجبروا على اللعب بشكل دفاعي منذ صافرة البداية.

    بدأ سبورتنج الشوط الأول بشكل قوي فأرسل برونو سيزار تسديدة من خارج منطقة الجزاء فوق العارضة في الدقيقة الحادية عشرة، قبل أن يفتتح لاعب خط الوسط البرازيلي التسجيل بعد تسع دقائق أخرى، حيث تصدى بوفون لتسديدة جيلسون مارتينز قبل أن ترتد ويضعها مارتينز في الشباك.

    حاول اليوفي التعادل على الفور، وكان قريباً من فعل ذلك من خلال رأسية لسامي خضيرة ولكنها مرت بجوار القائم.

    كانت تسديدة لهيجواين تم التصدي لها هي أقرب فرص اليوفي لتحقيق التعادل خلال بقية الشوط الأول، حيث نجح أصحاب الأرض في منع رجال أليجري من فرض سيطرتهم على المباراة.

    تحسن اليوفي في الشوط الثاني

    ولكن مع بداية الشوط الثاني، ظهر الضيوف بشكل مختلف، خصوصاً أسفل الجناح الأيمن مع نجاح خوان كوادرادو في الهروب من الرقابة في عدة مناسبات.

    تمكن ماريو ماندجوكيتش وباولو ديبالا وميراليم بيانيتش من التسديد خلال الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني، قبل أن يقوم روي باتريسيو بتصدي ذكي لتسديدة ماتيا دي تشيليو في الدقيقة 60.

    اقترب اليوفي من إحراز التعادل ولكن في نفس الوقت - كما كان الحال في المباراة الأولى في ملعب أليانز - استمر سبورتنج في تشكيل خطورة في الهجمات المرتدة.

    وكان باس دوست قريباً من الحصول على الكرة بعد عرضية داخل منطقة الجزاء ولكن لحسن حظ اليوفي لم ينجح المهاجم الهولندي في الوصول إليها.

    شهدت الدقيقة 68 أفضل فرص البيانكونيري في المباراة حتى الآن: أرسل ماندجوكيتش كرة عرضية إلى ديبالا، الذي بدوره حول الكرة إلى هيجواين، قبل أن ينجح روي باتريسيو في التصدي لرأسيته القوية.

    هيجواين يحرز التعادل

    بعد أن فشل الضغط المتواصل على سبورتنج في تغيير النتيجة، بدا وكأن الأمور لن تسير في صالح اليوفي هذه الليلة.

    ولكن كان لهيجواين رأي آخر: فمع حلول الدقيقة 79، وصلت الكرة لكوادرادو الذي مررها لهيجواين، ليقوم المهاجم الأرجنتيني بلعب الكرة من فوق باتريسيو إلى داخل الشباك. كان المهاجم الأرجنتيني قد سجل هدفين أمام ميلان خلال عطلة نهاية الأسبوع .

    نجح اليوفي في إحراز هدف التعادل واستحق ذلك، وكان لديه بعض الوقت لتحقيق المزيد. مرت تسديدة دوجلاس كوستا بجوار القائم بقليل لتثير الرعب في قلوب مشجعي سبورتنج، بينما قام أصحاب الأرض أيضاً بالهجوم على الجهة الأخرى من الملعب ولكن دون جدوى.

    كانت هذه النقطة هامة لأليجري ورجاله الذين سيقومون باستضافة برشلونة، صاحب المركز الأول، في ملعب أليانز في الجولة الخامسة لدور المجموعات بعد ثلاثة أسابيع.

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK