19.11.2017 17:28 - في: تقارير المباريات S

    سامبدوريا يتفوق على يوفنتوس في مراسي

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    لم تكن أهداف جونزالو هيجواين وباولو ديبالا خلال الوقت بدل الضائع كافية لمنع سامبدوريا من الفوز 3-2

    خسر يوفنتوس مباراته الثانية بالدوري الإيطالي بعد ظهر الأحد، حيث حافظ سامبدوريا على سجله خال من الهزائم والتعادلات على أرضه بالفوز 3-2 في مراسي.

    على الرغم من خلق فرص كثيرة خلال المباراة، احتاج البيانكونيري للانتظار حتى الوقت المحتسب بدل من الضائع للتسجيل - ضربة جزاء سجلها جونزالو هيجواين في الدقيقة 91 وهدف لباولو ديبالا في الدقيقة 93 - بعد أن كان سامبدوريا متقدماً 3-0 عن طريق دوفان زاباتا (52)، لوكاس توريرا (71) وجيان ماركو فيراري (79).

    يقبع رجال ماسيميليانو أليجري الآن على بعد أربع نقاط من المتصدر نابولي بعد مرور 13 مباراة هذا الموسم.

    فرص بدون أهداف

    كان يوفنتوس قريباً من إحراز هدف التقدم في وقت مبكر عندما أرسل فيديريكو بيرنارديسكي، الذي بدأ مكان ديبالا، كرة مثالية لهيجواين في الدقيقة الثانية. قام هيجواين الذي كان في مواجهة مباشرة مع الحارس بالتسديد ولكن غيرت الكرة اتجاهها بعيداً عن المرمى.

    شهدت تلك الفترة تسديدات من نصيب ماريو ماندجوكيتش وخوان كوادرادو، حيث تمتع الضيوف ببداية جيدة للمباراة. وفي الدقيقة 27 سدد هيجواين الكرة داخل الشباك ولكن تم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

    كوادرادو - الذي كان يشارك في المباراة رقم 100 مع يوفنتوس - كان على وشك الاحتفال بالهدف الأول بعد مرور نصف ساعة من اللقاء. مرر هيجواين الكرة للاعب الكولومبي، الذي كان قريباً من خط المرمى عندما أرسل تسديدة ارتطمت بإميليانو فيفيانو وغيرت اتجاهها.

    بدأ سامبدوريا في نهاية الشوط الأول برفع وتيرة الأداء، ولكن نجح دانييلي روجاني وجورجيو كيلليني - الذي ارتدي شارة الكابتن في مراسي - في التعامل بشكل جيد مع عدد من العرضيات.

    أرسل سامي خضيرة تسديدة قوية قبل انتهاء الشوط الأول ولكنها مرت بجوار القائم قبل أن يقابل الحكم مطالبات لاعبي اليوفي باحتساب لمسة يد داخل منطقة الجزاء لعرضية كوادرادو بالرفض لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

    سامبدوريا يستغل الفرص في الشوط الثاني

    بدأ اليوفي الشوط الثاني بشكل جيد، فمرت تسديدة هيجواين بجوار المرمى وأرسل روجاني رأسية فوق القائم. على الرغم من ذلك، نجح سامبدوريا في إحراز الهدف الأول عن طريق أول تسديدة لهم في اتجاه المرمى. استغل زاباتا ارتباك دفاع اليوفي ليرسل رأسية في الزاوية البعيدة.

    بعد لحظات، كان سامبدوريا قريباً من مضاعفة النتيجة عندما كان زاباتا في مواجهة فويتشيك تشيزني، ولكن نجح الحارس في التصدي لتسديدته بشكل رائع ليحافظ على النتيجة 1-0.

    في الطرف الآخر من الملعب، نجح فيفيانو في التصدي لتسديدتين من ديبالا وميراليم بيانيتش قبل أن يمنع خضيرة من التسجيل من مسافة قريبة ويتعامل مع عرضية كوادرادو ليمنع هجمة مرتدة خطيرة لليوفي.

    مع تبقي 20 دقيقة، أحرز سامبدوريا هدفين ليقلصوا من آمال اليوفي في العودة، الأول كان عن طريق تسديدة قوية من لوكاس توريرا في الزاوية السفلى قبل أن يسجل جيان ماركو فيراري الثالث لأصحاب الأرض.

    رد فعل متأخر من اليوفي

    قام فيفيانو بالتصدي بشكل رائع لتسديدة دوجلاس كوستا الذي حل بديلاً لكوادرادو. نجح اللاعب البرازيلي أيضاً في الحصول على ضربة جزاء بعد أن قام إيفان سترينيتش بعرقلته داخل منطقة الجزاء.

    أحرز هيجواين ضربة الجزاء بثقة ليسجل هدفه السادس في خمس مباريات. 

    بعد دقيقتين، قام ديبالا بإرسال تسديدة رائعة ليسجل الهدف الثاني ويقرب البيانكونيري من التعادل.

    ظل البيانكونيري يضغط من أجل إحراز التعادل، ولكن أشار الحكم بتسلل هيجواين في الهجمة الأخيرة ليعلن فوز سامبدوريا 3-2.

    يواجه البيانكونيري برشلونة مساء الأربعاء في إطار منافسات دوري أبطال أوروبا باستاد أليانز.

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK