19.03.2017 17:11 - في: تقارير المباريات S

      كوادرادو يقود اليوفي لعبور سامبدوريا

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      قاد خوان كوادرادو اليوفي للفوز على سامبدوريا، بينما نجح جانلويجي بوفون في تخطي رقم جامبييرو بونيبيرتي القياسي.

      أحرز خوان كوادرادو هدف اليوفي الوحيد أمام سامبدوريا ليقود الفريق لتحقيق الفوز رقم 24 من ضمن 29 مباراة. شهدت مباراة اليوم أيضاً تحقيق جانلويجي بوفون إلى إنجاز آخر حيث أصبح صاحب أكبر عدد دقائق لعب في تاريخ الفريق بعد أن لعب لليوفي لمدة 39,681 دقيقة.

      سيطر اليوفي على المباراة منذ بدايتها ونجح اللاعب الكولومبي في تسجيل هدف في الدقيقة السابعة ولكن تألق حارس سامبدوريا كريستيان بوجيوني في الشوط الأول منع اليوفي من إضافة أهداف أخرى في ملعب لويجي فيراريس.

      ظهر سامبدوريا بشكل أفضل خلال الشوط الثاني وجعل الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للضيوف ولكن نجح بوفون في الحفاظ على تقدم اليوفي. 

      عمل اللاعبون بنصيحة ماسيميليانو أليجري الذي طالب الجماهير واللاعبين بتأجيل التفكير في مباراة برشلونة حتى شهر أبريل لوجود أربع مباريات محلية هامة خلال تلك الفترة. 

      من الممكن أن تكون تسديدة لاعب البيانكونيري السابق فابيو كوالياريلا في الدقيقة السادسة قد أخافت جماهير اليوفي من السقوط في فخ الخسارة خارج الأرض ولكن سجل خوان كوادرادو هدف اليوفي بعد دقيقة واحدة ليبعث الطمأنينة في قلوب مشجعي يوفنتوس.

       أرسل كوادو أسامواه تمريرة عرضية إلى اللاعب الكولومبي الذي قام بدوره بتحويلها بضربة رأس إلى داخل الشباك، ليحتفل بالمشاركة رقم 50 له مع الفريق في الدوري بالشكل الأمثل. 

      استمر اليوفي في اختراق دفاع أصحاب الأرض بعد الهدف. وبينما كان كل التركيز قبل المباراة موجه نحو إنجاز بوفون التاريخي إلا أن حارس سامبدوريا كريستيان بوجيوني كان هو السبب في الإبقاء على حظوظ فريقه بالمباراة.

      بعد عشر دقائق من هدف كوادرادو، نجح الحارس صاحب الـ36 عاماً في إبعاد تسديدة جونزالو هيجواين الذي استغل خطأ دفاعي ليسدد في زاوية المرمى بقدمه اليمنى. 

      كان من الممكن أن يؤثر خروج باولو ديبالا بسبب الإصابة بعد مرور حوالي نصف ساعة على مستوى اليوفي ولكن استمر الضيوف في الظهور بشكل جيد في محاولة لمضاعفة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول.

      تبادل هيجواين الكرة مع البديل ماركو بياتسا على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يخدع هيجواين مدافعي سامبدوريا ويسدد في اتجاه المرمى ولكن  بوجيوني نجح في إبعاد الكرة. 

      تراجع ضغط اليوفي ليعود سامبدوريا تدريجياً إلى اللقاء في الشوط الثاني، ولكن على الرغم من سيطرة أصحاب الأرض على الاستحواذ إلا أنهم فشلوا في استغلال تلك السيطرة ونجح دفاع اليوفي في التعامل مع هجماتهم. 

      مع انحصار اللعب في منتصف الملعب ووجود فرص محدودة تهدد حارسي المرمى، استطاع بوفون أن يستمتع بإنجازه في منتصف الشوط الثاني حين تخطى رقم جامبييرو بونيبيرتي في الدقيقة 65 ليصبح اللاعب صاحب أكبر عدد دقائق لعب مع اليوفي في الدوري.

      والأهم من ذلك، احتفل حارس المرمى بالثلاث نقاط وحافظ على شباكه نظيفة بعد أن نجح اليوفي في الصمود أمام سامبدوريا في الدقائق الأخيرة ليحكموا سيطرتهم على الدوري قبل فترة الراحة الدولية.

      يواصل يوفنتوس انفراده بصدارة الدوري مع تبقي 9 جولات بالمسابقة.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK