25.09.2018 23:30 - في: الدوري الإيطالي S

      اليوفي يتفوق على بولونيا

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل ديبالا وماتويدي ليحقق اليوفي الفوز على بولونيا ويحصد الفوز السادس على التوالي

      حقق اليوفي الفوز على بولونيا في الجولة السادسة من الدوري الإيطالي وضمن الثلاث نقاط بعد 15 دقيقة فقط من اللقاء. 

      سجل باولو ديبالا أول أهدافه هذا الموسم قبل أن يضيف بليز ماتويدي الثاني في مباراة سيطر عليها اليوفي بشكل كامل ليستعد الفريق بشكل جيد لمباراة نابولي. 

      ديبالا يسجل

      شارك ماتيا بيرين للمرة الأولى في مباراة رسمية مع اليوفي بينما شكل أندريا بارزالي ومهدي بن عطية وليوناردو بونوتشي الثلاثي الخلفي. شارك كل من خوان كوادرادو وجواو كانسيلو إلى جانب رودريجو بينتانكور وماتويدي وميراليم بيانيتش في خط الوسط بينما لعب كريستيانو رونالدو وديبالا في المقدمة. 

      تعامل بولونيا مع المباراة بنفس أسلوب فروسينوني مساء الأحد، حيث قام 8 أو 9 أشخاص بحماية منطقة الجزاء ولكن لم يحتج اليوفي طويلاً لتهديد المرمى. أرسل كانسيلو محاولة مبكرة قبل أن يسدد ديبالا الكرة في الشباك من الخارج.

      لم ينتظر اليوفي طويلاً قبل أن يفتتح التسجيل. أرسل بونوتشي الكرة في اتجاه ديبالا الذي لمسها قبل أن تصل لماتويدي ليقوم بالتسديد ولكن نجح لوكاس سكوربسكي في التصدي للكرة قبل أن يسجل ماتويدي الكرة بعد ارتدادها. 

      ماتويدي يسجل الثاني

      ضاعف البيانكونيري النتيجة بعد عدة دقائق. أرسل كانسيلو عرضية لرونالدو عند الزاوية البعيدة، سددها اللاعب البرتغالي ناحية المرمى ليقوم ماتويدي باستلامها وتسجيلها في الشباك. 

      تقدم اليوفي 2-0 بعد مرور 15 دقيقة ليقوم الفريق بالسيطرة على مجريات اللقاء دون الحاجة لاختراق دفاعات بولونيا، خاصة وأن الضيوف بدوا مهتمين بعدم استقبال أهداف أخرى أكثر من العودة للمباراة. 

      بدأ رونالدو البحث عن هدف، فأرسل تسديدة من خارج منطقة الجزاء ذهبت بعيدة عن المرمى، قبل أن يمر من ميتشيل دايكس ولكن تصدى سكوربسكي لتسديدته. 

      جاءت فرصة بولونيا الوحيدة قبل نهاية الشوط الأول عن طريق دييجو فالتشينيلي ولكنها مرت بجوار مرمى بيرين. 

      اتجاه واحد

      ظهرت سيطرة اليوفي خلال الـ45 دقيقة الأولى من اللقاء من خلال نسبة التمرير التي وصلت إلى 93.2%. استمر الشوط الثاني على نفس المنوال وظهر كانسيلو وديبالا بمستوي مميز، حيث نجحوا في التفوق على مراقبيهم قي أغلب المرات التي حصلوا فيها على الكرة. 

      حصل ماسيميليانو أليجري على فرصة لإراحة بعض اللاعبين من أجل المباريات المقبلة فأشرك كل من إيمري تشان، وفيديريكو بيرنارديسكي، وأليكس ساندرو بدلاً من بيانيتش وكوادرادو وبارزالي خلال الشوط الثاني. 

      قبل دقائق من تبديلا أليجري الأخير، أرسل ديبالا الكرة لرونالدو ولكن تسديدة اللاعب البرتغالي ذهبت بعيدة عن المرمى. 

      جاءت آخر فرص اللقاء خلال الوقت المحتسب بدلاً من الضائع وكانت من نصيب إيمري تشان ولكن نجح سكوربسكي في التصدي لها.

      انتهى اللقاء بفوز اليوفي 2-0 ليحقق الفوز السادس بالدوري ويحافظ على مكانه في صدارة الترتيب قبل مواجهة السبت ضد نابولي. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK