07.12.2018 23:00 - في: تقارير المباريات S

      ماندجوكيتش يقود اليوفي للفوز على إنتر

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      قاد اللاعب الكرواتي يوفنتوس للفوز على إنتر 1-0 ليصل البيانكونيري للنقطة 43 هذا الموسم

      ماريو يقود اليوفي للفوز

      فاز يوفنتوس بديربي إيطاليا مساء الجمعة بعد أن سجل ماريو ماندجوكيتش هدف الفوز ليتفوق اليوفي على إنتر 1-0 في ملعب أليانز.

      كان ماندجوكيتش هو بطل اليوم بعد أن سجل هدفه السابع هذا الموسم وقدم أداءاً مميزاً وملئاً بالحماس والروح القتالية. كانت المباراة بطيئة في بعض الأحيان، تدب فيها الروح من حين لآخر، ولكن نجح الفريق الأكثر خبرة ومهارة في تحقيق الفوز في النهاية. ارتطمت فرصة إنتر الوحيدة بالقائم خلال الشوط الأول، بينما كان البيانكونيري أكثر حسماً خلال الشوط الثاني لينجح في الوصول إلى النقطة رقم 43 هذا الموسم.

      فرص على الجانبين

      قام يوفنتوس بعدد من التمريرات الخاطئة في الفترات الأولى من اللقاء، ولكن مع مرور بعض الوقت، بدأ الفريق في تشكيل خطورة في الهجوم. أول فرص اليوفي كانت عن طريق باولو ديبالا الذي تلقى عرضية كريستيانو رونالدو ولكن لم ينجح اللاعب الأرجنتيني في توجيه رأسيته بشكل سليم. حصل ديبالا على فرصة أخرى بعدها بفترة قصيرة ولكن تحولت تسديدته إلى ركنية. 

      بدأ البيانكونيري في الضغط بشكل أكبر، ليسيطر على مساحات أكثر، بينما اختار الضيوف أن يعتمدوا على الهجمات المرتدة. لم يكن إيقاع المباراة سريع جداً، ولكنها كانت مباراة ممتعة ومفتوحة. كان إيفان بيريسيتش هو أفضل لاعبي إنتر، فقام أليجري بتغيير أماكن ماتيا دي تشيللو وجواو كانسيلو، ليحل البرتغالي على الجهة اليسرى ويتعامل مع خطورة بيريسيتش. 

      حاول إنتر الضغط من الجهة اليمنى، فقام ماتيو بوليتانو بالتمرير إلى ماورو إيكاردي، الذي بدوره قام بلمس الكرة لتصل إلى روبيرتو جاليارديني الذي انطلق داخل منطقة جزاء اليوفي، ولكن ارتطمت تسديدة اللاعب الإيطالي بالقائم قبل أن تصل لفويتشيك تشيزني. كانت هذه أفضل فترة لإنتر في المباراة، واستمر بيريسيتش في الضغط على اليوفي ولكن غيرت تسديدته اتجاهها. 

      قام اليوفي بالهجوم ونجح في اختبار سمير هاندانوفيتش عن طريق رأسيتي ماندجوكيتش وجورجيو كيلليني. وكانت رأسية الأخير ناتجة عن ركنية مارسيلو بروزوفيتش بعد أن تعامل مع محاولة رودريجو بينتانكور. 

      ماريو يسجل!

      بدأ الشوط الثاني بهجمة خطيرة حيث خسر بليز ماتويدي الكرة داخل منطقة الجزاء وكان على وشك إهداء إنتر هدف التقدم، ولكن نجح ليوناردو بونوتشي في التعامل مع الهجمة ليحافظ على نظافة شباك فريقه. على الجهة الأخرى من الملعب، أرسل ماتويدي عرضية إلى داخل منطقة الجزاء ولكن لم ينجح أي من زملائه في الوصول إليها. 

      أصبح للمباراة إيقاع واضح الآن، وظهرت بعض البطاقات الصفراء مع احتدام المنافسة، ولكن نجح اليوفي بعدها في هز الشباك. أرسل ماتويدي تمريرة طويلة المدى وصلت إلى كانسيلو على الجهة اليسرى، ليقوم اللاعب البرتغالي بإرسال عرضية حولها ماندجوكيتش برأسه في الشباك بعد أن تفوق على كواداو أسامواه. 

      تألق كيلليني

      انطلق اليوفي بعد الهدف بحثاً عن هدف آخر لقتل المباراة، ولكن الضيوف صمدوا وحاولوا الرد. عانى إنتر بسبب تألق كيلليني في الدفاع، حيث نجح اللاعب الإيطالي في التعامل مع كل عرضية وصلت لمنطقة الجزاء، وتفوق في كل المواجهات، وقلص من خطورة إيكاردي.

      أشرك أليجري دوجلاس كوستا بدلاً من ديبالا في الفترات الأخيرة من اللقاء، بينما شارك إيمري تشان بدلاً من ميراليم بيانيتش مع تبقي عشر دقائق على نهاية اللقاء وساعد اللاعب الألماني على إبقاء الضيوف بعيدين عن منطقة جزاء اليوفي. احتفلت الجماهير بعد نهاية اللقاء، ونجح رجال أليجري في إحكام قبضتهم على قمة ترتيب جدول الدوري. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK