07.11.2018 23:45 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يخسر رغم السيطرة

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      تقدم البيانكونيري بهدف لرونالدو ولكن يونايتد قاتل ليفوز بنتيجة 2-1

      كان الدرس واضحاً لليوفي: في دوري أبطال أوروبا، لا تمتلك رفاهية إضاعة فرص كثيرة لأن هذا هو ما حدث بالضبط مساء الأربعاء، حيث فاز مانشستر يونايتد 2-1 على يوفنتوس، على الرغمن من سيطرة أصحاب الأرض على فترات كبيرة من اللقاء. كانت هذه هي الخسارة الأولى للفريق هذا الموسم للبيانكونيري، ولم يكن هدف كريستيانو رونالدو كافياً في نهاية المطاف. 

      سيطرة اليوفي


      قام اليوفي بتغييرين على الفريق الذي شارك في أولد ترافورد، حيث لعب ماتيا دي تشيليو وسامي خضيرة بدلاً من جواو كانسيلو وبليز ماتويدي، ولعب البيانكونيري بنفس مستوى الثقة الذي أظهروه في مانشستر منذ أسبوعين. 

      كان رودريجو بينتانكور هو مثال لكل شئ جيد قدمه يوفنتوس خلال شوط المباراة الأول. سدد اللاعب الأورجواني كرة في الفترات الأولى من اللقاء، وانطلق على الجهة اليسرى ونجح في استرجاع الكرة مرات عديدة.  

      كان من الطبيعي أن تتجه أنظار العالم لكريستيانو رونالدو خلال هذه الليلة الهامة بدوري أبطال أوروبا، وكان اللاعب البرتغالي في حالة جيدة حيث أرسل تسديدة بعيدة المدى مرت بجوار القائم، قبل أن يرسل تمريرة برأسه لخضيرة. 

      مع سيطرة البيانكونيري على المباراة، جاءت الفرصة الأولى ليونايتد بعد مرور نصف ساعة، حين مرر نيمانيا ماتيتش الكرة لأليكس سانشيز وشاهد فويتشيك تشيزني الكرة تمر خارج المرمى. كان اليوفي خطراً في الهجمات المرتدة، حيث تعامل الحارس مع تسديدة لخوان كوادرادو قبل أن تحول عرضية كوادرادو اتجاهها ليقوم ديفيد دي خيا بتسديدة صعبة. كان خضيرة قريباً من افتتاح التسجيل إثر عرضية لرونالدو قبل نهاية الشوط الأول بدقائق، ولكن ارتطمت التسديدة بالقائم. 

      هدف رونالدو


      بدأ اليوفي الشوط الثاني بقوة، حيث ارتطمت محاولة باولو ديبالا بالقائم. بعد مرور ساعة من عمر اللقاء، قرر ماسيميليانو أليجري إشراك ماتويدي بدلاً من خضيرة وعلى الرغم من استمرار سيطرة اليوفي، إلا أنه عانى من أجل إخطراق الفريق الإنجليزي. شارك ليوناردو بونوتشي، وفي الدقيقة 65 أرسل كرة طويلة وصلت في اتجاه رونالدو، وأرسل اللاعب البرتغالي تسديدة مميزة لتنفجر مدرجات ملعب أليانز بالاحتفالات. 

      يونايتد يعاقب اليوفي


      كان اليوفي قريباً من تسجيل الهدف الثاني ولكن نجح دي خيا في تحويل تسديدة ميراليم بيانيتش إلى عرضية. قام كوادرادو بالتمرير للاعب البوسني بعدها بفترة قصيرة، ولكنه لم ينجح في التسديد بدقة. وأهدر اللاعب الكولومبي فرصة أخرى بعد أن حول عرضية رونالدو فوق القائم. 

      ارتطمت تسديدة أنتوني مارسيال من خارج منطقة الجزاء بالقائم قبل أن يتصدى تشيزني لعرضية اللاعب الفرنسي. أحرز خوان ماتا هدف التعادل إثر ضربة حرة، ولكن حدث ما هو اسوأ لليوفي. أرسل بول بوجبا ضربة حرة من الجهة اليسرى لترتد الكرة بين بونوتشي وأليكس ساندرو إلى داخل المرمى. 

      الأمر الجيد هو أن اليوفي يحتاج لفوز واحد من آخر مبارتين أمام فالنسيا ويانج بويز ليضمن التأهل للمرحلة المقبلة، ولكن سيحتاج البيانكونيري للقتال حتى النهاية لضمان صدارة المجموعة. أما الآن، فسيحتاج اليوفي أن يتأقلم على خسارته لمباراة سيطر عليها لفترات كبيرة. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK