29.09.2018 20:45 - في: تقارير المباريات S

    يوفنتوس يفوز على نابولي 3-1

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    افتتح ميرتنز التسجيل لنابولي قبل أن يعود اليوفي للمباراة فسجل ماندجوكيتش ثنائية وأضاف بونوتشي الثالث ليوسع الفارق في صدارة الترتيب إلى ست نقاط.

    في الأغلب لن نعرف أبداً السبب رواء أداء اليوفي الضعيف خلال الـ10 دقائق الأولى من مواجهة مساء السبت ضد نابولي، ولكن على الرغم من تلقي هدف مبكر من دريس ميرتنز إلا أن رجال ماسيميليانو أليجري نجحوا في قلب الطاولة. حقق أصحاب الأرض فوزاً مستحقاً ليوسعوا الفارق على قمة جدول الترتيب إلى ست نقاط. 

    ميرتنز يعاقب اليوفي على البداية السيئة

    أهدت البداية الضعيفة لليوفي المساحة للضيوف لتشكيل خطورة على أصحاب الأرض، حيث ارتطمت تسديدة بيوتر زيلينسكي في العارضة بعد مرور ست دقائق فقط. كانت هذه المحاولة بمثابة تحذير لما سيحدث، حيث نجح نابولي في تسجيل هدف التقدم بعد دقائق معدودة. حصل آلان على الكرة بعد تمريرة ضالة من ليوناردو بونوتشي، قبل أن يسددها إلى خوسيه كاليخون داخل منطقة الجزاء. أرسل اللاعب الإسباني الكرة بعيداً عن فويتشيك تشيزني لتصل إلى دريس ميرتنز الذي سجلها بسهولة في الشباك.  

    رونالدو وماندجوكيتش يشتركان لإحراز التعادل

    بعد البداية المتعثرة، قام يوفنتوس بزيادة الضغط من أجل زيادة سيطرتهم على المباراة. أثبتت تغيير الطريقة نجاحها مع حلول الدقيقة. صنع كريستيانو رونالدو مساحة على الجهة اليسرى وأرسل عرضية مميزة داخل منطقة الجزاء، حولها ماريو ماندجوكيتش في الشباك محرزاً هدف التعادل.

    تغير السيطرة

    كان هدف التعادل بمثابة بداية جديدة للمباراة، سيطر خلالها يوفنتوس على مجريات اللقاء. اقترب الفريق من إحراز التقدم بعد ركلة حرة من رونالدو، فشل دافيد أوسبينا في التصدي لها، ولكن لم ينجح إيمري تشان أو ميراليم بيانيتش من وضع الكرة في الشباك. بخلاف تسديدة ماري ريو التي مرت فوق العارضة، سارت الفترة المتبقية من الشوط الأول في اتجاه واحد، وكان من الممكن أن يحرز اليوفي هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول إذا كانت التسديدات أكثر دقة.

    ماريو يسجل مرة ثانية!

    لم تنتظر الجماهير طويلاً لرؤية فريقهم يحرز التقدم بعد مرور أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، ارتدت تسديدة رونالدو من القائم وذهبت في اتجاه ماندجوكيتش، الذي تواجد في المكان المناسب وفي الوقت المناسب ليسجل في الشباك الخالية.

    طرد ماريو روي

    قام نابولي بزيادة الضغط وكادت جهودهم تؤتي ثمارها، ولكن تصدى تشيزني لتسديدة لورينزو إينسيني في الدقيقة 56. ولكن زيادة الضغط من جانب نابولي أدت إلى تلقي ماريو روي البطاقة الصفراء الثانية بعد تدخل على باولو ديبالا.



    بونوتشي يضمن الفوز

    على الرغم من اللعب بعشرة لاعبين، إلا أن الفريق الضيف اقترب من إحراز التعادل، ولكن نجح تشيزني في التصدي لتسديدة كاليخون. على الجهة الأخرى، حول رونالدو عرضية بيانيتش برأسه في اتجاه المرمى وقام بونوتشي بالتسجيل من مسافة قريبة.

    كان المهاجم البرتغالي يستحق إحراز هدف بعد مشاركته في أهداف الفريق الثلاثة وأشادت الجماهير بجهوده عندما تم استبداله بخوان كوادرادو في الفترات الأخيرة من اللقاء. استمر التصفيق حتى صافرة النهاية، حيث أدركت الجماهير أهمية هذا الفوز ليستمر يوفنتوس على قمة جدول ترتيب الدوري. 

    شارك:
    • 1
    • 3
    • 2
    Information on the use of cookies
    This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
    If you want to know more about our cookie policy click here.
    By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
    OK