24.11.2018 21:00 - في: تقارير المباريات S

      رونالدو وماندجوكيتش يقودان اليوفي للفوز على سبال

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      بعد الفوز على آي سي ميلان قبل فترة الراحة، نجح الثنائي رونالدو وماندجوكيتش في قيادة اليوفي للفوز للمباراة الثانية على التوالي.

      ةبعد قيادة الفريق للفوز على آي سي ميلان قبل فترة الراحة الدولية، نجح ماريو ماندجوكيتش وكريستيانو رونالدو في قيادة اليوفي للفوز مرة أخرى ولكن هذه المرة على سبال. أحرز الفريق هدف في كل شوط، سجل رونالدو قبل نهاية الشوط الأول وماندجوكيتش في الشوط الثاني، ليفوز الفريق 2-0. 

      رونالدو يسجل

      ظهر سبال بشكل جيد منذ البداية ومرر اللاعبون الكرة بشكل دقيق في الفترات الأولى من اللقاء، ولكن لم يحتج اليوفي طويلاً قبل أن يسيطر على اللقاء. 

      مع عدم تواجد سامي خضيرة وإيمري تشان وحاجة بليز ماتويدي للراحة، قرر ماسيميليانو أليجري الاعتماد على خطة 4-4-2، ولكن على الرغم من تواجد جناحين كخوان كوادرادو ودوجلاس كوستا إلا أن البيانكونيري لم ينجح في توصيل كرات كثيرة لمنطقة جزاء. 

      جاءت الفرص الأولى في صورة كرات طويلة من دوجلاس كوستا نجح ألفريد جوميز في التصدي للأولى وتحولت الثانية لركنية. 

      ولكن عندما تمتلك لاعب مثل رونالدو تكون كرة واحدة داخل منطقة الجزاء كافية لتحقيق ما تريد، ولذلك نجح اللاعب البرتغالي في تحويل الركلة الحرة التي نفذها ميراليم بيانيتش داخل منطقة الجزاء. يعد هذا هو الهدف العاشر لرونالدو في 16 مباراة - لم يصل أي لاعب آخر في اليوفي من قبل للرقم 10 بهذه السرعة. 

      ماريو يحرز الثاني

      ظهر دوجلاس كوستا بقوة مع بداية الشوط الثاني وفي خلال 60 ثانية سدد الكرة في العارضة ونجح جوميز في التصدي لتسديدته من خارج منطقة الجزاء. كان اللاعب البرازيلي مصدر خطورة على الجهة اليسرى فيخترق للداخل قبل أن يرسل تمريرات لزملاءه أو يتفوق على مراقبيه.

      في الدقيقة 60، انطلق رونالدو بسرعة ليحصل على الكرة ويمررها لدوجلاس كوستا المنطلق، وقام جوميز بإبعاد تسديدته في اتجاه ماريو ماندجوكيتش. قام اللاعب الكرواتي، قائد الفريق اليوم، بالتسجيل بسهولة في المرمى الخالي.

      كيلليني يحتل المركز الخامس

      تعامل البيانكونيري مع المباراة بعد ذلك بهدوء وهم على علم أن تسجيل المزيد من الأهداف هو أمر غير هام. بحث رونالدو عن هدفه الثاني من خلال تسديدة منخفضة ولكن نجح جوميز في التصدي لها. 

      قام أليجري بإشارك كاتويدي في آخر 20 دقيقة بدلاً من دوجلاس كوستا واستمر البيانكونيري في الضغط. كان رونالدو قريباً من تسجيل هدفه الثاني في اللقاء من خلال تسديدة أكروباتية ولكنها مرت بجوار القائم. 

      لم يحرز البيانكونيري هدفاً ثالثاً ولكن كان هناك مبرراً آخر للاحتفال عندما شارك جورجيو كيلليني بدلاً من أليكس ساندرو قبل نهاية اللقاء بثلاثة دقائق. تعد هذه هي المشاركة رقم 483 لكيلليني مع البيانكونيري ليتقدم على روبيرتو بيتيجا في المركز الخامس في سجل أكثر اللاعبين مشاركة مع اليوفي.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK