19.09.2018 23:00 - في: دوري أبطال أوروبا S

      اليوفي يفوز 2-0 في ميستايا

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      تفوق البيانكونيري على فالنسيا على الرغم من تلقي رونالدو بطاقة حمراء مثيرة للجدل في الدقيقة 30. سجل بيانيتش ضربتي جزاء وتصدى تشيزني لركلة أخرى في اللحظات الأخيرة من اللقاء.

      بداية مسيرتك في دوري الأبطال بوجود أحد أفضل لاعبي البطولة على مر التاريخ في صفوفك قبل أن يتم طرده في أجواء مثيرة للجدل قد يتسبب في ارتباك أغلب الفرق، ولكن اليوفي مختلف. نجح البيانكونيري - الذي كان مسيطراً حتى الطرد - في تقديم أداء يمتاز بالخبرة، أظهر من خلاله شخصية الفريق، ليفوز على فالنسيا 2-0 بفضل ضربتي جزاء ميراليم بيانيتش. 

      فرص عديدة

      انتظر فالنسيا ثلاث سنوات للعودة لدوري أبطال أوروبا وكان صوت الجمهور مسموعاً بقوة خلال الدقائق الأولى التي شهدت سيطرة أصحاب الأرض على إيقاع اللقاء. 

      ولكن اليوفي نجح في عبور تلك الفترة بسلام قبل أن يسيطر على الأمور. أُتيحت الفرصة لرجال ماسيميليانو أليجري للتقدم بعد مرور عشر دقائق فقط من عمر اللقاء إثر عرضية من كريستيانو رونالدو، ولكن مرت تسديدة ماريو ماندجوكيتش فوق القائم. أرسل اللاعب البرتغالي عرضية أخرى بعد خمس دقائق لفيديريكو بيرنارديسكي، الذي قام بدوره بتمرير الكرة لسامي خضيرة داخل منطقة الجزاء ولكن فشل اللاعب الألماني في التسديد داخل الشباك. 

      جاءت أفضل فرص اليوفي في الدقيقة 20، حيث أرسل أليكس ساندرو عرضية في اتجاه ماندجوكيتش. بعد تدخل ضد اللاعب الكرواتي، وصلت الكرة إلى بيرنارديسكي الذي قام بالتسديد ولكن نجح حارس اليوفي السابق نيتو في التصدي ببراعة للكرة ليمنع اللاعب الإيطالي من التسجيل قبل أن يتعامل مع متابعة بليز ماتويدي. 

      إصابة خضيرة، طرد رونالدو


      كان اليوفي مسيطراً على اللقاء ويلعب بحرية ونجح في تهديد فالنسيا، ولكن أخذت الأمور منعطفاً غير متوقع. شارك إيمري تشان بدلاً من خضيرة الذي خرج للإصابة في الدقيقة 23، ولكن الصدمة الكبرى كانت عندما تلقى رونالدو بطاقة حمراء إثر احتكاك بدون كرة. تبادل رونالدو وجيسون موريلو العبارات الحادة في منطقة الجزاء، ورغم أن الأمر بدا غير مؤذ، إلا أن الحكم فيليكس بريش استشار المساعد ماركو فريتز وأشهر البطاقة الحمراء لرونالدو. كان هذا هو الطرد الأول لرونالدو خلال 154 مشاركة في دوري الأبطال.

      بيانيتش يسجل

      ساعدت البطاقة الحمراء على زيادة حماس فالنسيا حيث تصدى فويتشيك تشيزني لتسديدة قريبة من ميتشي باتشوايي، بينما استمر اليوفي في تشكيل خطورة من خلال المرتدات. لعب بيرنارديسكي دوراً محورياً في تلك الفترة حيث انطلق للأمام ومرر إلى جواو كانسيلو في منطقة جزاء فالنسيا. ارتطمت تسديدة اللاعب البرتغالي في العارضة قبل أن ترتد له، وأثناء استعداده للتسديد مرة أخرى تدخل داني باريخو ليحتسب الحكم ضربة جزاء لليوفي. قام ميراليم بيانيتش بتسجيلها ليتقدم اليوفي 1-0.


      بدأ فالنسيا الشوط الثاني بقوة حيث تصدى تشيزني لمحاولتين لكل من باتشوايي ورودريجو، ولكن اليوفي ظل صامداً. حصل كانسيلو على ركنية لليوفي، نفذها بيانيتش في اتجاه ليوناردو بونوتشي، الذي تعرض لعرقلة من جانب موريلو ليحصل اليوفي على ركلة جزاء أخرى، سددها بيانيتش في الزاوية السفلى للمرمى ليضاعف النتيجة. 

      سيطرة كاملة


      بذل كارلوس سولير قصارى جهده ليساعد فريقه على العودة للقاء، ولكن تصدى تشيزني لمحاولاته. قام أليجري بالتبديل الثاني في الدقيقة 65، حيث أشرك دوجلاس كوستا بدلاً من بيانيتش وغيّر الخطة إلى 4-4-1. كان الوقت قد حان ليرتاح البيانكونيري قليلاً، تاركاً الاستحواذ للمنافس مع الدفاع بانضباط. لم تسنح الفرصة لفالنسيا سوى بعدد قليل من التسديدات من خارج منطقة الجزاء وقام رودريجو بإرسال رأسية أخرى.  

      تشيزني يتصدى

      قبل نهاية اللقاء بدقائق، قام أليجري بإشراك دانييلي روجاني بدلاً من دوجلاس كوستا المصاب. بدا هذا التبديل مثالياً من أجل السيطرة على محاولات فالنسيا الأخيرة للتسجيل، ولكن خلال الوقت المحتسب بدلاً من الضائع حصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء بعد تدخل مزعوم من روجاني ضد جابرييل. قام باريخو بالتسديد ولكن تصدى تشيزني للكرة ليفوز البيانكونيري بأول مبارياته بدوري الأبطال هذا الموسم. 

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK