20.02.2019 23:00 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يخسر 2-0 أمام أتلتيكو مدريد

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      واجه يوفنتوس يوماً صعباً بعد أن خسر بنتيجة 2-0 ضد أتلتيكو مدريد في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

      يحتاج يوفنتوس للقتال في مباراة الإياب في ملعب أليانز في مارس، بعد الخسارة من أتلتيكو مدريد بهدفي خوسيه خيمينيز ودييجو جودين.

      فرص على الجانبين

      كانت رغبة أتلتيكو ​​في تقديم أداء جيد واضحة منذ البداية، ونفذوا هجمة مرتدة واعدة خلال الدقائق الخمس الأولى، حيث حصل أنطوان جريزمان على الكرة في منتصف الملعب، وتخطى عدد من المدافعين وحاول أن يرفعها نحو زميله ولكن فويتشيك تشيزني اندفع خارج المرمى ليتعامل مع الكرة.

      اختبر كريستيانو رونالدو بعد ذلك يان أوبلاك في الدقيقة التاسعة من المباراة عندما أرسل تسديدة قوية من كرة ثابتة، نجح حارس المرمى في التصدي لها. بعد ست دقائق، أرسل توماس بارتي تسديدة من على حافة منطقة الجزاء، تصدى لها تشيزني.

      كانت الأجواء داخل الملعب تحفز أصحاب الأرض بشكل كبير، واقتربوا من التسجيل عندما كانت الكرة قريبة من الوصول لكوكى، ولكن نجح البيانكونيري في التعامل معها. قبل مرور نصف ساعة من عمر اللقاء، تصدى تشيزني لضربة حرة نفذها جريزمان إثر خطأ لصالح دييجو كوستا.

      لم ينجح أي من الفريقين في التسجيل خلال الدقائق المتبقية من الشوط الأول.

      حكم الفيديو يلغي الهدف

      حصل دييجو كوستا على أحد أفضل فرص المباراة بعد بداية الشوط الثاني مباشرة، حين انطلق نحو المرمى، وتفوق على ليوناردو بونوتشي لينفرد بتشيزني، ولكنه أرسل الكرة بعيداً عن المرمى.

      بعدها نجح تشيزني في إبعاد محاولة جريزمان لتصطدم بالعارضة. سقطت الكرة بعد ذلك في اتجاه مهاجمي أتلتيكو، ولكن كيلليني تدخل بشكل مناسب.

      حاول رونالدو الرد والهروب من دفاع أتلتيكو ولكن تم التصدي لتسديدته.

      أعتقد أتلتيكو ​​أنهم قد أحرزوا هدف التقدم في الدقيقة 70 عندما حوّل ألفارو موراتا الكرة في الشباك. تم الرجوع لتقنية حكم الفيديو، ليتم إلغاء الهدف بسبب خطأ لصالح كيلليني من قبل اللاعب الإسباني.

      أتلتيكو يفوز بالمباراة الأولى

      سجل أصحاب الأرض الهدف الأول بعد بضع دقائق عن طريق خوسيه خيمينيز، الذي سدد رأسية في شباك تشيزني. وبعد لحظات، احتفل أتلتيكو بهدف آخر. حاول ماريو ماندجوكيتش إبعاد الكرة خارج منطقة الجزاء إثر ضربة حرة ولكنها وصلت إلى دييجو جودين الذي سددها في الشباك.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK