21.01.2019 22:45 - في: تقارير المباريات S

      اليوفي يتفوق على كييفو بثلاثية

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل كل من كوستا وتشان وروجاني ليقودوا البيانكونيري للفوز 3-0 على كييفو في أول مباريات الفريق بالدوري بعد انتهاء فترة التوقف.

      بعد التفويق على بولونيا في كأس إيطاليا وعلى إي سي ميلان في كأس السوبر، حقق اليوفي فوزه الثالث في 2019 بالتفوق على كييفو في ملعب أليانز. أنهى اليوفي الشوط الأول متقدماً 2-0 قبل أن يهدر كريستيانو رونالدو ضربة جزاء في الشوط الثاني ولكن البيانكونيري نجح في إضافة هدف ثالث قبل نهاية اللقاء.

      تألق دوجلاس كوستا!

      على الرغم من أن كييفو بدأ بالهجوم إلا أنهم لم يشكلوا خطورة حقيقية على أصحاب الأرض. تصدى ماتيا بيرين لتسديدة ريكاردو ميجيوريني قبل أن يقوم اليوفي بالرد عن طريق فيدريكو بيرنارديسكي ولكن لم تصل عرضيته إلى أي من لاعبي اليوفي. 

      احتاجت الأجواء في الملعب بعض الوقت لتصل إلى ذروتها على الرغم من أن دوجلاس كوستا نجح في خطف الأنظار في بعض اللحظات. كان واضحاً من البداية تألق اللاعب البرازيلي بعد تبادله الكرة بشكل مميز مع ديبالا وأليكس ساندرو. تأكد هذا الأمر قبل مرور ربع ساعة من عمر اللقاء بعد أن انطلق كوستا وسدد في الشباك بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء لتسكن الكرة زاوية الشباك ويتقدم البيانكونيري 1-0.

      أول أهداف إيمري تشان

      استمرت المباراة بنفس الوتيرة ونجح يوفنتوس في السيطرة على اللقاء والحد من خطورة كييفو مع اختبار ديبالا ورونالدو وبيرنارديسكي لباولو سورينتينو. 

      بدا أن الشوط الأول سينتهي بدون أي أهداف أخرى قبل أن يضاعف اليوفي تقدمه. تفوق ديبالا على ثلاثة مدافعين على حدود منطقة الجزاء ومرر الكرة بشكل رائع لإيمري تشان ليقوم اللاعب الألماني بالتسديد بهدوء، مسجلاً هدفه الأول مع الفريق والثاني لليوفي هذه الليلة. 

      سورينتينو يتصدى لرونالدو

      كان اليوفي قريباً من إحراز الهدف الثالث بعد بداية الشوط الثاني ولكن سورينتينو أنقذ رأسية أليكس ساندرو إثر تمريرة مميزة من دوجلاس كوستا بشكل رائع.

      بعدها بقليل، ظهر كوستا مرة أخرى ولكن هذه المرة بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء ارتطمت بيد ماتيا باتي ليحتسب الحكم ضربة جزاء للبيانكونيري. قام رونالدو بالتسديد ولكن نجح سورينتينو في تحويل تسديدة اللاعب البرتغالي إلى ركلة ركنية. 

      روجاني يسجل الثالث

      على الرغم من إهدار اليوفي لفرصة قتل المباراة، استمر أصحاب الأرض في السيطرة على اللقاء، ولكن نجح كييفو أيضاً بفضل التغييرات في التقدم إلى الأمام. بعد التصدي لرأسية ضعيفة من ميجيوريني، قام بيرين بالتعامل مع تسديدة طويلة المدى من لوكا روسيتيني. حصل رونالدو على فرصة أخرى ولكنه لم ينجح في تحويل عرضية إيمري تشان الرائعة إلى داخل الشباك. 

      بعد مرور نصف ساعة من عمر الشوط الثاني، قام ماسيميليانو أليجري بأول تبديلاته ليدخل روديجو بينتانكور بدلاً من دوجلاس كوستا مما سمح لبيرنارديسكي بالتقدم أكثر للأمام. سدد اللاعب الإيطالي كرة قوية في اتجاه سورينتينو قبل أن يلعب ضربة حرة مميزة حولها دانييلي روجاني برأسه إلى داخل الشباك.

      كانت النتيجة شبه مضمونة ولكن الهدف الثالث أظهر سيطرة اليوفي بشكل أكبر. بعد الفوز، أعاد اليوفي فارق التسع نقاط بينه وبين نابولي في المقدمة.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK