JLAZIO_MATCH_

ثنائية رونالدو تقود يوفنتوس للفوز على لاتسيو

SHARE
ثنائية رونالدو تقود يوفنتوس للفوز على لاتسيو
ثنائية رونالدو تقود يوفنتوس للفوز على لاتسيو
ثنائية رونالدو تقود يوفنتوس للفوز على لاتسيو

عاد يوفنتوس ليحقق الفوز 2-1 في السيريا آي أمام لاتسيو على ملعب أليانز مساء الاثنين. سجل كريستيانو رونالدو ركلة جزاء وأضاف هدفًا في الشوط الثاني ليضمن الفوز للبيانكونيري.

بعد فشلهم في الفوز في مبارياتهم الثلاثة الأخيرة، كان البيانكونيري يتطلع إلى العودة للانتصارات مرة أخرى أمام لاتسيو الذي يبدو أنه فقد المستوى الذي كان عليه قبل الحظر. شارك دوجلاس كوستا في مباراته المائة مع البيانكونيري وكان من المقرر أن يبدأ هيجواين اللقاء لكنه تعرض لإصابة خلال الإحماء ليحل ديبالا مكانه.

شوط أول بدون أهداف

لم تكن المباراة مليئة بالفرص في الدقائق الأولى، ولكن أليكس ساندرو هدد برأسية خاطفة مرت بجوار القائم بعد 11 دقيقة من انطلاق اللقاء. هاجم لاتسيو بعدها بدقائق، ولكن غيرت محاولة كاتالدي اتجاهها إلى الخارج. كان يوفنتوس يسيطر على الاستحواذ، بينما دافع لاتسيو ببسالة. في الدقيقة 35، انطلق رابيو بالكرة بشكل جيد إلى داخل منطقة الجزاء وسدد من زاوية ضيقة ولكن نجح ستراكوشا في إبعاد الكرة. اقترب لاتسيو من افتتاح التسجيل بعد تسديدة من إيموبيلي من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة ارتدت من القائم.

ثنائية رونالدو

كاد يوفنتوس أن يتقدم 1-0 بعد بداية الشوط الثاني مباشرة بعد أن سدد ديبالا الكرة من داخل منطقة الجزاء ولكن تصدى لها ستراكوشا، قبل أن يبعد لازاري متابعة رونالدو من على خط المرمى. سرعان ما انقلبت الأمور على رأسها فتقدم البيانكونيري بهدفين من رونالدو في ثلاث دقائق. جاء الأول من ركلة جزاء بعد لمسة يد ضد باستوس في المنطقة، بينما سجل الثاني بعد مجهود كبير من ديبالا الذي نجح برفقة رونالدو في كسر مصيدة التسلل، وركضوا جنبًا إلى جنب نحو المرمى. بعد ذلك، مرر الأرجنتيني الكرة إلى رونالدو، الذي سجل بهدوء لتصبح النتيجة 2-0.

إيموبيلي يقلص الفارق 

بعد مرور ساعة من عمر اللقاء، تعاون رونالدو وديبالا ولكن انتهت الهجمة بارتطام رأسية اللاعب البرتغالي بالعارضة. هدد أندرسون مرمى اليوفي بتسديدة بعيدة المدى نجح تشيزني في إبعادها. قلص لاتسيو الفارق عندما حصل على ركلة جزاء بعد خطأ من بونوتشي ضد إيموبيلي. سجل المهاجم الإيطالي في شباك تشيزني لتصبح النتيجة 2-1 مع تبقي ثماني دقائق في المباراة. أجرى ساري تغييرًا دفاعيًا في الدقائق الأخيرة بإشراك روجاني بدلاً من ديبالا من أجل ضمان الثلاث نقاط ونجح الأمر حيث حقق اليوفي الفوز.