12.03.2019 23:05 - في: تقارير المباريات S

      عودة اليوفي!

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      سجل رونالدو ثلاثة أهداف ليقود اليوفي للفوز على أتلتيكو مدريد 3-0 في ملعب أليانز والتأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

      أظهر البيانكونيري نواياهم منذ اللحظة الأولى في المباراة وحققوا الفوز بنتيجة 3-0 ليعوضوا خسارتهم في اللقاء الأول ويتأهلوا للدور المقبل.

      حكم الفيديو يلغي هدف

      كانت الأجواء مشتعلة، مع امتلاء الملعب بالأغاني والتشجيع. كادت المباراة تبدأ بشكل مثالي ليوفنتوس حيث اهتزت شباك الضيوف بعد ثلاث دقائق فقط. سدد جورجيو كيلليني - الذي كان يشارك في المباراة رقم 500 له مع الفريق - الكرة بعد عدد من الاشتباكات داخل منطقة الجزاء، ولكن بعد العودة لحكم الفيديو لم يُحتسب الهدف.

      مع الدقيقة 25، كان البيانكونيري قد سيطر على مجريات اللعب. ومع ذلك، حصل أتلتيكو على فرصتين جيدتين عندما مرت تسديدة كوكي فوق المرمى، في حين أرسل أنطوان جريزمان كرة قوية أبعدها فويتشيك تشيزني.

      رونالدو يسجل

      بعد لحظات، افتتح يوفنتوس التسجيل عن طريق كريستيانو رونالدو. أرسل فيديريكو بيرنارديسكي عرضية رائعة داخل منطقة الجزاء حولها رونالدو برأسه في الشباك. كان بيرنارديسكي قريباً من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 32 عندما حاول لعب ركلة حرة على حافة منطقة الجزاء بطريقة أكروباتية ولكن مرت الكرة فوق مرمى جان أوبلاك.

      سيطر يوفنتوس على الدقائق المتبقية من الشوط الأول، ومرت محاولات من رونالدو وبيرنارديسكي وكيلليني بعيداً عن المرمى بينما نجح أوبلاك في إبعاد محاولة من كيلليني. كانت آخر فرص الشوط الأول من نصيب ألفارو موراتا ولكنها ذهبت بعيداً عن المرمى.

      الثاني لرونالدو

      كان يوفنتوس في حاجة إلى تقديم شوط ثاني مميز ولم يكن ماسيميليانو أليجري يتمنى بداية أفضل من التي حصل عليها. تلقى رونالدو عرضية جواو كانسيلو قبل أن يرسل ضربة رأسية. أبعدها أوبلاك ولكن أثبتت تقنية خط المرمى أن الكرة كانت قد عبرت الخط بالفعل ليتقدم يوفنتوس 2-0.

      بعد مرور ساعة من عمر اللقاء، شارك باولو ديبالا بدلاً من ليوناردو سبينازولا. في الدقيقة 73، نفذ ميراليم بيانيتش ضربة حرة حولها ماريو ماندجوكيتش برأسه ولكنها مرت بعيداً عن المرمى. في محاولة لتجنب الوقت الإضافي، اضطر أليجري للهجوم بكل قوته، فأشرك مويس كين الذي تألق الأسبوع الماضي بدلاً من اللاعب الكرواتي.

      كاد تأثيره أن يكون فورياً حيث تغلب على مصيدة التسلل وانطلق داخل منطقة جزاء أتلتيكو في مواجهة فردية مع أوبلاك، ولكن افتقد كين للدقة لتذهب الكرة بعيداً عن المرمى.

      عودة كاملة

      نجح اليوفي في قلب الطاولة بشكل كامل وتعويض خسارة المباراة الأولى بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح بيرنارديسكي. نفذ رونالدو الركلة لتصبح النتيجة 3-0. نهاية مثالية لليلة سحرية!

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK