22.01.2020 22:46 - في: تقارير المباريات S

      يوفنتوس يبلغ نصف نهائي الكأس

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      قدم البيانكونيري أداء قوياً ليفوز على روما ويتأهل إلى نصف نهائي كأس إيطاليا

      تأهل يوفنتوس إلى الدور نصف النهائي لكأس إيطاليا بعد فوزه 3-1 على روما مساء الأربعاء في ملعب أليانز. سجل اليوفي أهدافه الثلاثة في الشوط الأول بتوقيع كريستيانو رونالدو ورودريجو بينتانكور وليوناردو بونوتشي.

      تقابل الفريقان بعد أقل من أسبوعين من فوز اليوفي في أولمبيكو في الدوري، وكانت مباراة اليوم مصيرية بالنسبة لمشوار الفريقين في البطولة.

      رونالدو يسجل

      استعرض الفريقان بعض الحركات الواعدة عند الضغط في بداية المباراة، ولكن كان روما صاحب أول فرصة حقيقية في اللقاء. أرسل فلورينزي كرة عرضية حولها كلويفرت فوق المرمى. كان أداء الضيوف أفضل، لكن بعد إهدارهم هذه الفرصة، تقدم البيانكونيري في الدقيقة 26. قام فريق ماوريسيو ساري بهجمة مرتدة جيدة شهدت لعب هيجواين الكرة إلى رونالدو، قبل أن يركض الأخير على الجهة اليسرى، ويقتحم منطقة الجزاء ويسدد الكرة في شباك باو لوبيز.

      الثاني والثالث من بينتانكور وبونوتشي

      احتاج اليوفي أربع دقائق فقط ليجعل النتيجة 2-0 من خلال رودريجو بينتانكور. التقط لاعب خط الوسط الكرة في وسط الملعب، ثم حولها إلى دوجلاس كوستا، الذي أعادها إلى الأوروجواياني ليتمكن من إرسال الكرة في الشباك. اضطر دانيلو للخروج بسبب الإصابة، وحل محله كوادرادو. سجل يوفنتوس هدف ثالث قبل نهاية الشوط الأول عن طريق رأسية من بونوتشي. تم الرجوع إلى حكم الفيديو ولكن لم يتم إلغاء الهدف حيث كان موقف بونوتشي سليماً.

      أوندير يسجل، روما يهدد

      كانت بداية الشوط الثاني حافلة بالأحداث على جانبي الملعب: سدد كالينيتش الكرة في القائم، بينما على الجهة الأخرى ارتطمت رأسية هيجواين بالعارضة. قلص روما الفارق لتصبح النتيجة 3-1 بعد أن ارتطمت تسديدة جنكيز أوندير بعيدة المدى بالعارضة قبل أن تسكن الشباك. كان روما قريباً من تسجيل الثاني عندما انفرد فلورينزي ببوفون، ولكن تصدى الحارس لمحاولة اللاعب الشاب.

      الفترات الأخيرة

      ظهرت خطورة الفريقين عند الهجوم، واقترب هيجواين من تسجيل هدف رابع ولكن نجح باو لوبيز في إبعاد تسديدة اللاعب الأرجنتيني. قبل نهاية اللقاء بأكثر من 20 دقيقة، شارك آرون رامسي بدلاً من دوجلاس كوستا، بينما حل ماتويدي محل رابيو. قبل نهاية اللقاء بخمس دقائق، مرت تسديدة رونالدو بعيداً عن المرمى، ولم تشهد الدقائق المتبقية أي فرص حقيقية ليفوز اليوفي 3-1.

      شارك:
      • 1
      • 3
      • 2
      Information on the use of cookies
      This website uses cookies and, in some cases, third-party cookies for marketing purposes and to provide services in line with your preferences.
      If you want to know more about our cookie policy click here.
      By clicking OK, or closing this banner, or browsing the website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.
      OK